أخبار عاجلة

الروشتة اليدوية يمكن أن تقضى على حياة المريض

الروشتة اليدوية يمكن أن تقضى على حياة المريض الروشتة اليدوية يمكن أن تقضى على حياة المريض

كثير من الأخطاء الطبية التى قد تقضى على حياة المريض بسبب الروشتة اليدوية، حيث يقول الدكتور أحمد الجويلى منسق حملة أنا صيدلى أنا فاهم شغلى، إن الروشتة اليدوية يمكن أن تقضى على حياة مريض نهائيا، حيث يقوم بعض الأطباء "بالاستسهال" بكتابة الدواء دون الاهتمام بالخط مما يؤدى إلى صرف دواء بالخطأ قد يسبب مضاعفات خطيرة.

وأضاف الجويلى أن الروشتة الطبية، عبارة عن ورقة يكتبها الطبيب بعض تشخيص المرض لدى المريض، ثم يكتب الدواء الذى يراه مناسبا من وجهة نظره، وللأسف سوء خط عدد من الأطباء يجعل إتمام عملية صرف الدواء الصحيح- فى بعض الأحيان- شبه مستحيلة على الصيدلى مما يشكك المريض فى قدرة الصيدلى، لأنه لم يستطع قراءة الروشتة، مما يؤدى إلى فشل العملية العلاجية.

ونصح الجويلى المرضى بمطالبة الروشتة الإليكترونية من الطبيب، أو على الأقل أن تنظر إلى الروشتة وتكون قادرا على تمييز حروف الدواء، وإذا لم تكن مكتوبة بخط واضح فاطلب من الطبيب أن يكتبها بخط مقروء، أو إيضاح اسم الأدوية التى كتبها.

مصر 365