أخبار عاجلة

منصور بن متعب يوجه بسفلتة وإنارة شوارع الحرازات

منصور بن متعب يوجه بسفلتة وإنارة شوارع الحرازات منصور بن متعب يوجه بسفلتة وإنارة شوارع الحرازات

 احمد السلمي (جدة)

وجه صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب وزير الشؤون البلدية والقروية أمين جدة الدكتور هاني أبو راس، بسرعة تنفيذ خدمات سفلتة الشوارع الرئيسة والداخلية في حي الحرازات شرق المحافظة ورصف الشوارع وإنارتها وجدولة الخدمات وفق جدول زمني محدد.
> من جهته طالب وكيل أمانة جدة للتعمير والمشاريع الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز الحارثي مدير إدارة الطرق بالأمانة، بسرعة تنفيذ توجيه سمو الوزير لخدمة سكان حي الحرازات، فيما يتعلق بخدمات السفلتة والإنارة والأرصفة.
> وكان الأهالي قد شكوا لسمو الوزير نقص الخدمات الأساسية في الحي، والتي أثرت على السكان ووصولهم لمنازلهم وأعمالهم في ظل تردي مستوى خدمات السفلتة والإنارة والأرصفة من عدة سنوات في ظل تزايد السكان الذين زاد عددهم عن 50 ألف مواطن.
> إلى ذلك، أعلن الدكتور هاني أبو راس أمين محافظة جدة، عن بدء العمل في المشروع الذي أطلقته الأمانة لإعادة سفلتة ورصف طريق مكة بدءاً من كيلو 2 وحتى مركز بحرة بطول ما يزيد على 35 كيلو مترا، مبينا أن المشروع سيقضي على الحفريات العميقة التي يعاني منها الطريق وشكاوى المواطنين.
> وكان عدد من عابري طريق مكة القديم، شكوا لـ«عكاظ» من انتشار الحفريات العميقة في طريق مكة القديم من كيلو 2 وحتى مركز بحرة والتي تسببت في إعطاب سيارات المواطنين، مما أعاق الحركة المرورية في الطريق دون إيجاد حل لها منذ قدوم السيول قبل أكثر من عامين، وقال الأهالي، إن شارع طريق مكة كبد المواطنين والمقيمين خسائر فادحة تزيد وحسب قولهم عن 200 حفرة عميقة رصدت من خلال إبلاغ المواطنين عنها لعمليات الأمانة، مشيرين إلى أنه رغم ذلك لم تحرك الأمانة ساكنا وكأن الأمر لا يعنيها، الأمر الذي أثار حفيظة السكان مرتادي الطرق في الأحياء.
> يقول سالم الشهري وعامر الشهري، إن طريق مكة القديم أصبح مليئا بالحفريات العميقة وسط الشارع العام طول الطريق من باب مكة وحتى مركز بحرة، وسط وقوع سياراتهم في الحفر بشكل يومي، دون أن يحركوا ساكنا، لاسيما أن طريق مكة يعتبر الشريان الرئيسي لأحياء طريق مكة حيث يربط جدة بمكة مرورا ببحرة، إذ تسلكه آلاف السيارات بشكل يومي لذا يعتبر الشريان الحيوي لهذه الأحياء، وقالوا إن هذه الحفر تسببت في إتلاف سيارات المواطنين وقت ذهاب الموظفين وانصرافهم من أعمالهم، مما تسبب في اشتباك بين المركبات في ظل تواجد الوايتات الكبيرة والسيارات الصغيرة.
> وطالب السكان بحل الإشكالية من خلال ردم وسفلتة هذه الحفر التي يزداد عددها بشكل يومي في وسط الطرق وتؤدي إلى تعطل الحركة.