أخبار عاجلة

«المستشار الأسري» يقلص حالات الطلاق في «تنمية القريات»

 عبدالعزيز المشيطي (القريات)

دشنت رئيسة القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية بالقريات جواهر رحيل العنزي، برنامج المستشار الأسري (الطلاق.. أبغض الحلال) على مسرح مركز التنمية الاجتماعية، ضمن المبادرات التنموية لتحقيق الاستقرار الأسري، وذلك برعاية وإشراف مدير المركز بالمحافظة عبدالعزيز اليوسف.وبدأ البرنامج بآيات من الذكر الحكيم تلتها كلمة الافتتاح القتها هيا العريفج رحبت خلالها بالحضور، موضحة أن من أهداف برنامج المستشار الأسري (الطلاق.. أبغض الحلال)، إيجاد حلول مناسبة للحد من نسبة انتشاره بسبب تزايد نسبة الطلاق بالمملكة، مبينة أن الدراسات التي اجرتها وزارة التخطيط مؤخرا بالمملكة أكدت أن نسبة الطلاق ارتفعت خلال السنوات الماضية. تلت ذلك محاضرة بعنوان (لا طلاق مع توعية) القتها الدكتورة آمال السيد دكتورة النساء بمستوصف قوى الأمن بالقريات أوضحت خلالها أسباب الطلاق في المجتمع مثل الشك، وعدم الثقة، والإجبار على الزواج من شخص غير مناسب، وعدم الحوار بين الزوجين، وسوء الاختيار لشريك الحياة، وعدم معرفة كلا الزوجين بحقوق الآخر، كما سلطت الضوء على أهم الطرق لمكافحة الطلاق وعدم تفشيه بالمجتمع ومن أهمها الالتزام بالحجاب الإسلامي الكامل، وقيام كلا الزوجين بواجباته وعدم تدخل الأهل أو الأصدقاء بالمشكلات الزوجية، واختتمت المحاضرة بتقديم عدد من النصائح للزوجات من أجل حياه اسرية مستقرة. من جانبها أجرت هيا العريفج مقابلة مع إحدى المطلقات التي تعتبر المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة، حيث تحدثت من خلالها (س. ع) عن تجربتها في اجتياز مرحلة الطلاق قائلة «الطلاق لا يعني الفشل بل بداية لانطلاقة جديدة حيث استكملت دراستي لتأمين مستقبل أفضل لي وتربية أبنائي تربية سليمة ولم يكن الطلاق عائقا دون تحقيق اهدافي بالحياة».