أخبار عاجلة

ورش الطائف تتوسط الأحياء وتزعج السكان

ورش الطائف تتوسط الأحياء وتزعج السكان ورش الطائف تتوسط الأحياء وتزعج السكان

تغيير المجالس البلدية أفشل نقلها إلى «الصناعية »

 محمد سعيد الزهراني (الطائف)

في الوقت الذي اقترب مشروع نقل الورش الصناعية إلى خارج محافظة الطائف بتوصية من المجلس البلدي السابق الذي كان قد ناقش مع أمانة المحافظة وضع الورش الموجودة وسط أحياء اليمانية والوشحاء والأحياء الأخرى لما تسببه من إزعاج إضافة للروائح التي تصدر منها وتؤذي السكان، توصل المجلس مع الأمانة إلى توصية بنقل كل الورش إلى المنطقة الصناعية، وعدم تجديد رخص المحال والورش الواقعة في الحي، إلا أن ذلك المشروع وئد على طاولة المجلس البلدي الجديد المشكل مؤخرا.وفي الوقت الذي لم تتلق فيه «عكاظ» ردا من المجلس البلدي الحالي حول وضع الورش الحالية داخل الأحياء ونقلها إلى المنطقة الصناعية رغم تكرارا الاتصالات، كشفت لـ«عكاظ» مصادر مسؤولة من داخل أمانة الطائف عن وجود أمر سام صادر في عام 1402هـ، بعدم نقل الورش من مكانها في حي اليمانية حتى يتوفر البديل الذي يعد متواجد حاليا منذ 17 عاما وهو المنطقة الصناعية، غير أن الورش لم تنقل حتى الآن وبات الأمر مزعجا لسكان حي اليمانية، إذ يؤكد سكانه أنهم يعيشون منذ سنين في إزعاج وضجيج، فضلا عن الزحام الذي تشهده الشوارع، مشيرين إلى أن ذلك سبب أرقا للسكان إذ أصبح أمر نومهم واستيقاظهم مرتبطا بمواعيد العمل في تلك الورش.ولم يكن أهالي حي الوشحاء بأحسن حالا من أهالي حي اليمانية إذا يعانون الأمرين من وجود الورش الصناعية بجوار منازلهم، حيث أشار كل من ماجد الزهراني، عبدالله المنجومي، وسالم العوفي، إلى أنهم ظلوا يعيشون لأكثر من 15 عاما بين مطارق الورش ورائحة البويات، إضافة إلى أن وجود الورش هناك قد شوه صورة الحي بالكامل رغم تخطيطه وشوارعه الواسعة، مؤكدين أن كل ذلك تسبب في توقف البناء في الحي بسبب عشوائية الورش الصناعية. وفيما كان حي الوشحاء يصنف كأحد أرقى الأحياء بالمحافظة، لكن ما لبثت ان تحولت الورش الموجودة فيه من ورش موبيليا ونجارة لورش صناعية ومحال لقطع الغيار، وهذا ما تؤكده أمانة الطائف التي أوضحت أن وجود الورش الصناعية وسط حي الوشحاء قديم جدا بل قبل بناء المنازل. وأوضحت لـ«عكاظ» مصادر مسؤولة في أمانة الطائف أن هذه المحال كانت في السابق للموبيليا والنجارة، وتحولت مع الوقت إلى ورش صناعية، مؤكدة أن اجراءات نقلها بات قريبا جدا مع اعتماد المنطقة الصناعية حيث ستصبح جميع أحياء المحافظة خالية من الورش الصناعية ومحلات قطع الغيار.