أخبار عاجلة

العمل متواصل لإنشاء مجمع الأمل والنفسية بـ500 سرير

انطلاق فعاليات «عالمي النفسية» لكبار السن..مدير صحة جدة:

 حسين هزازي (جدة)

أكد مدير الشؤون الصحية في جدة الدكتور سامي باداوود، أن العمل متواصل لبناء مجمع الأمل والصحة النفسية الطبي داخل حرم مدينة الملك عبدالله الطبية، حيث خصصت له المساحة المناسبة، بسعة 500 سرير، وجار العمل والبدء في تنفيذه، بعد ان انتهت الدراسات والتصاميم النهائية للمستشفى واعتمد المقاول المنفذ للمشروع.جاء ذلك خلال انطلاق، فعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية لكبار السن أمس تحت مسمى «رعايتهم وفاء» والتي ينظمها مستشفى الصحة النفسية بجدة بالتعاون مع جمعية حماية الأسرة الخيرية ولجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة جدة وتستمر على مدى أسبوع وتستهدف المرضى من كبار السن.وتشتمل الفعاليات على ركن تثقيفي وتعريفي عن الخدمات الطبية والصحية والنفسية الموجودة في المستشفى لكبار السن بمستشفى الصحة النفسية ممثلاً في العيادات الخارجية وتوزيع البروشورات التوعوية عن كبار السن واحتياجاتهم وكيفية التعامل معهم من الناحية النفسية والاجتماعية إلى جانب زيارة عدد من الأربطة الخيرية لكبار السن بهدف تقديم الدعم النفسي والتواصل مع هذه الفئة الغالية من المجتمع.كما قدم خلال الفعاليات يوم ترفيهي للمرضى من كبار السن يشاركهم فيه فريق التأهيل في مستشفى الصحة النفسية بجدة ويتمثل في «نشاط رياضي وترفيهي وفكري» وتنفيذ لوحة جدارية بمشاركة المرضى كبار السن مع المشرفين عليهم من مركز التأهيل وتقديم فيلم تثقيفي قصير عن كبار السن من إنتاج مستشفى الصحة النفسية.وتشمل الفعاليات منظومة من المحاضرات العلمية تتمثل في محاضرة الاكتئاب عند كبار السن ويقدمها نائب رئيس الجمعية للطب النفسي واستشاري الطب النفسي الدكتور محمد شاووش وداء الزهايمر وتقدمها استشاري طب الأسرة وكبار السن الدكتورة نسرين جستنية وفضل بر الوالدين لرئيس لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة جدة سالم أبو هادي.وتكرم الفعاليات الموظفين كبار السن في مستشفى الصحة النفسية بجدة الذين قضوا وقتاً طويلاً من عمرهم في خدمة هذه الشريحة الاجتماعية الهامة إلى جانب لمسة الوفاء التي يقدمها جيل الشباب من منسوبي المستشفى إلى جيل كبار السن من منسوبي المستشفى.من جانبها، قالت رئيس مجلس إدارة جمعية حماية الأسرة الدكتورة فاطمة العقيل، إن الجمعية مع الشوؤن الصحية متمثلة في مستشفى الصحة النفسية واللجنة الاجتماعية لمراكز الاحياء تحتفل الأربعاء المقبل بهذ اليوم.وثمنت عقيل، الالتفاتة الكريمة بتكريم هذه الشريحة النبيلة التي أعطت أكثر مما أخذت، ودعت الجميع للنظر بعين الاهتمام لها وفاءً لعطاء لم يعرف معنى الحدود.وتمنت أن لا يقتصر التكريم على يوم واحد في السنة وحسب، وإنما هو تكريم ووفاء لهم في كل لحظة نعيشها، لذلك أحببت أن ألفت النظر إلى مرحلة الشيخوخة ومعاني رعاية كبار السن، وحقوقهم وواجبنا نحوهم، فمرحلة الشيخوخة ورعاية كبار السن حلقة من حلقات التاريخ، وجزء لا يتجزأ من وجود كل مجتمع أو جيل، وتقدم السن امتداد لتاريخ طويل أمضى فيه الانسان حياة ربما يكون ملؤها المخاطر والتضحيات، والتضحية وإن كانت أحيانا لبناء الذات والمستقبل الشخصي، فإنها غالباً من أجل تربية الأولاد وإعالتهم، والحفاظ على وجودهم أو تمكينهم من التعلم أو الزواج أو غير ذلك من الأسباب.إلى ذلك، قال رئيس لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية سالم ابوهادي «إنطلاقاً من الدور الإيجابي الذي تقدمه لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بجدة من خلال مشاركتها في البرامج التنموية التي تهتم بالمجتمع، فإنها تشارك ضمن الاحتفال باليوم العالمي للمسنين، لما لذلك من أثر إيجابي على هذه الفئة من المجتمع، والاهتمام بكبار السن وتقديرهم والسعي لإيجاد البرامج الناجحة التي يمارسون من خلالها أنشطتهم ويشعرون بأهميتهم في بناء المجتمع».