"الإخوان" ينهون مظاهراتهم بالإسماعيلية مع بدء ساعات حظر التجوال

"الإخوان" ينهون مظاهراتهم بالإسماعيلية مع بدء ساعات حظر التجوال "الإخوان" ينهون مظاهراتهم بالإسماعيلية مع بدء ساعات حظر التجوال
أعضاء "المحظورة" يواجهون مدرعات الجيش بهتافات "يسقط حكم العسكر"

كتب : إنجي هيبة منذ 32 دقيقة

انتهت، منذ قليل، مظاهرات جماعة الإخوان المسلمين "المحظورة" ومؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي بمحافظة الإسماعيلية، مع بداية ساعات حظر التجوال بالمحافظة.

وشهدت المحافظة على مدار اليوم مسيرات ومظاهرات لمؤيدي ومعارضي الرئيس السابق، حيث تظاهرت القوى السياسية المدنية بميدان الممر لمنع استغلال الميدان من قبل الجماعات الإسلامية.

واستمرت مظاهرة القوى السياسية لساعتين، شهدت خلالها المظاهرات مناوشات بسيطة بين المؤيدين والمعارضين من المارة وسائقي التاكسي، وتواجدت الأجهزة الأمنية بالقرب من الميدان حيث يوجد مقر قسم ثان.

أمين "الغد": القوى الثورية شجبت مرارا وتكرارا الحوادث الإرهابية ورغبة "التكفيريين" في زعزعة استقرار المحافظة

فيما انطلقت مسيرات جماعة الإخوان من مساجد المحافظة المختلفة، وعلى رأسها مسجد الصحابة، وشاركت النساء والفتيات من متوسطي السن بقوة مساندة وتضامنًا مع فتيات تنتمي للجماعة تم إلقاء القبض عليهن منذ أيام بسبب حيازتهن منشورات مناهضة للجيش والشرطة.

كما واجه أنصار الإخوان مدرعات الجيش بهتاف "يسقط يسقط حكم العسكر" أثناء مرورها بالمسيرات التي انطلقت ضمن فعاليات أسبوع "صمود السويس طريقنا إلى القدس" وطافت المسيرات شوارع حي السلام وسليمان القماش وصبري مبدى وميدان مسجد الرحمن ومنطقة مرور الإسماعيلية ومدرسة الشهيد علي متولي - التكنولوجيا سابقًا.

وكتبوا على سور مبنى المرور عبارات مسيئة للقوات المسلحة وقائدها.

ومن جانبه، أكد أسامة العلاف، أمين حزب الغد بالمحافظة، أن القوى الثورية شجبت مرارًا وتكرارًا الإرهاب والرغبة المستمرة من الجماعات التكفيرية في زعزعة أمن واستقرار البلاد، لذلك فهي رأت أنه من واجبها الخروج للشارع للتأكيد على حماية البلاد من أي محاولات من قبل الجماعات الإرهابية للنيل من استقرارها، مشيرًا إلى أن مظاهرة اليوم تؤكد على حماية الميدان من دموية الجماعة المحظورة.

وأكد صقر محمد، صاحب إيفنت "الدعوة لحماية الميدان من فاشية الإخوان"، أن المظاهرة جاءت ردًا على تنفيذ عدد من الأعمال الإرهابية في شتى محافظات ، وتأكيدًا على تضامن القوى الثورية والمواطنين مع الجيش والشرطة.

DMC