"السوري المعارض" يرجئ اجتماعه للمرة الثانية لاتخاذ موقف موحد حول جنيف

"السوري المعارض" يرجئ اجتماعه للمرة الثانية لاتخاذ موقف موحد حول جنيف "السوري المعارض" يرجئ اجتماعه للمرة الثانية لاتخاذ موقف موحد حول جنيف

كتب : ا ف ب منذ 21 دقيقة

ارجأ الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اجتماعه المقرر في اسطنبول إلى التاسع من نوفمبر، لإفساح المجال أمام الاتصالات الهادفة إلى التوصل لموقف موحد حول مشاركته في مؤتمر جنيف-2، بحسب ما قال مسؤول في الائتلاف.

وصرح عضو الائتلاف سمير نشار في اتصال هاتفي من اسطنبول "مساء أمس، أرجئ اجتماع الهيئة العامة إلى التاسع من نوفمبر المقبل".

وكان الاجتماع مقررا في 22 أكتوبر، وقد أرجئ لمصادفته مع اجتماع "مجموعة أصدقاء سوريا" في لندن، فحدد في الأول من نوفمبر، ليعاد تأجيله أمس.

وأوضح نشار أن سبب الإرجاء هو "مواجهة استحقاق جنيف"، مشيرا إلى "وجود جهد دولي وأمريكي تحديدا لمحاولة إقناع الائتلاف بحضور مؤتمر جنيف 2".

وأضاف أن "التوجه داخل الائتلاف حتى الآن يميل أكثر إلى عدم المشاركة في المؤتمر"، مشيرا إلى أن إعلان المجلس الوطني السوري، أحد أبرز مكونات الائتلاف "في وقت مبكر رفضه المشاركة في جنيف 2، ولد حالة من النقاشات والجدل في الأوساط الإقليمية والدولية".

وتابع أن "الأوساط الدولية تحاول جمع أكبر عدد ممكن من المعارضين في مؤتمر جنيف، والمجلس الوطني السوري مكون سياسي أساسي ومهم في الائتلاف".

وخلص إلى أن "الإرجاء هو لإعطاء مزيد من الوقت للنقاشات ومحاولات التأثير لتغيير المواقف".

وأشار إلى أن وفدا من وزارة الخارجية الأمريكية موجود في اسطنبول منذ يومين، مضيفا "أعتقد أنه سيبقى هنا خلال اجتماعات الهيئة العامة، في محاولة للاتصال بكافة القوى والمكونات الموجودة في الائتلاف لمحاولة إقناعها بالمشاركة في جنيف".

DMC