أخبار عاجلة

بالأرقام – ما الذي يفتقده برشلونة وريال مدريد في الكلاسيكو هذا الموسم

بالأرقام – ما الذي يفتقده برشلونة وريال مدريد في الكلاسيكو هذا الموسم بالأرقام – ما الذي يفتقده برشلونة وريال مدريد في الكلاسيكو هذا الموسم

لاعبون رحلوا وآخرون حضروا للعب الكلاسيكو رقم 225 بين برشلونة وريال مدريد يوم السبت المقبل في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني الممتاز.

ويستعرض FilGoal.com بالإحصائيات ما يفتقده كل من برشلونة وريال مدريد في أول كلاسيكو لهم هذا الموسم بعد أن رحل عنهما بعض اللاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

أصحاب الأرض برشلونة استغنوا هذا الصيف عن 3 لاعبين هم: ديفيد بيا إلى أتليتكو مدريد – إيريك أبيدال إلى موناكو الفرنسي – تياجو ألكانترا إلى بايرن ميونيخ الألماني.

ديفيد بيا خاض هذا الموسم 13 مباراة مع أتليتكو مدريد في جميع المسابقات سجل خلالها 3 أهداف أحدهم كان في شباك برشلونة نفسه في ذهاب كأس السوبر والهدفين الآخرين سجلهم في الدوري كما صنع هدفا واحدا فقط، أما أبيدال مدافع الفريق السابق فقد شارك في 9 مباريات مع فريقه الحالي موناكو ولم يسجل أو يصنع أي هدف إلا أنه ساعد فريقه في الخروج بشباك نظيفة في 4 مباريات.

تياجو ألكانترا الشاب الذي انتقل للعب مع مدربه السابق في برشلونة بيب جوارديولا الذي يقود بايرن ميونيخ حاليا فقد تعرض لإصابة في مطلع الموسم حرمته من المشاركة سوى في 3 مباريات فشل خلالها في إضافة أي شئ لناديه الذي يتصدر الدوري الألماني حاليا.

أما ريال مدريد فقد استغنى عن 8 من لاعبيه ساهم في تشكيل قوامه الأساسي خلال السنوات القليلة الماضية وهم: ميسوت أوزيل إلى أرسنال – إيجوايين وألبيول وكاليخون إلى نابولي – كارفاليو إلى موناكو – كاكا إلى ميلان.

أوزيل الذي يقود أرسنال بنجاح لصدارة الدوري الإنجليزي خاض 10 مباريات مع المدفعجية سجل خلالها 3 أهداف وصنع 6 لزملائه، بينما يقدم الثلاثي إيجوايين وألبيول وكاليخون أداء رائع مع فريقهم نابولي .. إيجوايين خلال 9 مباريات تمكن من هز الشباك 5 مرات وساعد زملائه على التهديف مرتين، كاليخون سجل 5 أهداف أيضا في 11 مباراة مع نابولي.

ألبيول شارك في 9 مباراة مع نابولي صنع هدفا وحيدا ولم يسجل وساعد فريقه على الخروج دون تلقي أهداف 3 مرات، أما كارفاليو فقد سجل 9 مشاركات مع ناديه موناكو دون أن يسجل أو يصنع أهداف إلا أنه ساعده على النجاة من الخسارة حتى الآن في الدوري كذلك لم يتلق الفريق أي هدف في 4 مباريات من التسع مشاركات للمدافع البرتغالي.

الورقة الأخيرة هي البرازيلي كاكا التي أبعدته الإصابات عن المشاركة مع ميلان بعد أن سجل مشاركة وحيدة في سبتمبر الماضي قبل أن يعود للمشاركة في الدوري يوم السبت أمام أودينيزي وفي دوري الأبطال يوم الثلاثاء أمام برشلونة .. كاكا لم يساهم سوى في هدف واحد فقط هذا الموسم والطريف أنه في شباك برشلونة بعد أن أهدى تمريرة ساحرة لمواطنه روبينيو الذي سجل بدوره الهدف.

فيديو اليوم السابع