إعلانات الوجبات السريعة ترفع فرص إصابة الشباب بالسمنة

إعلانات الوجبات السريعة ترفع فرص إصابة الشباب بالسمنة إعلانات الوجبات السريعة ترفع فرص إصابة الشباب بالسمنة

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من كلية الطب بمعهد دارتموث فى الولايات المتحدة الأمريكية عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن الإعلانات التليفزيونية الخاصة بالأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة التى تباع فى المطاعم، وتأثيراتها الضارة على صحة الشباب.

وربطت الدراسة بين إصابة الشباب بالسمنة وبين الإكثار من مشاهدة المواد الإعلانية الخاصة بالوجبات السريعة، حيث كشفت النتائج أن الشباب المصابين بالسمنة غالباً ما يكونون أكثر قدرة على ملاحظة وتذكر أسماء العلامات التجارية المختلفة الخاصة بتلك الأطعمة الجاهزة، ويعجبون بها بشكل ملحوظ مقارنة بأقرانهم غير المصابين بالسمنة.

واستبعد الباحثون بعض فئات الشباب من نتائج الدراسة، مثل الأشخاص المعتادين على تناول الطعام أمام شاشة التليفزيون أو الشباب الذين يتناولون كميات كبيرة من المشروبات الغازية ومعتادين على زيارة مطاعم الوجبات الجاهزة، حتى تزيد دقة ومصداقية النتائج، وتعبر بالفعل عن تأثير المواد الإعلانية على صحة الشباب المصابين بالسمنة، والتى تعد أحد أخطر الاضطرابات المرضية، حيث ترفع خطر الإصابة بالسكرى وفرط الضغط المزمن وأمراض القلب والسرطان.

وأضافت الدراسة التى شملت 2541 شاباً ومراهقاً، تتراوح أعمارهم ما بين 15 و23 عاما، أن الشباب الأكثر استجابة للإعلانات التليفزيونية وكانت درجة تقبلهم لها عالية، كانوا هم الأكثر إصابة بالسمنة مقارنة بأقرانهم الذين تقل معدلات استجابتهم لها.

جاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية "American Journal of Preventive Medicine"، وستنشر بالنسخة المطبوعة من الدورية التى ستصدر فى بداية شهر نوفمبر القادم.
>

مصر 365