أخبار عاجلة

توفير 5550 وجبة ساخنة لمرضى مستشفى الملك فهد

توفير 5550 وجبة ساخنة لمرضى مستشفى الملك فهد توفير 5550 وجبة ساخنة لمرضى مستشفى الملك فهد

 أيمن الصيدلاني (المدينة المنورة)

يعد مطبخ مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة من المطابخ الكبرى في مستشفيات المملكة، ويهدف إلى تقديم وجبات ساخنة وصحية للمرضى المنومين ومرافقيهم ومنسوبي المستشفى، خاصة بعد عملية الإحلال والتطوير التي شهدها قسم التغذية خلال الأشهر الماضية حيث تم تجهيزه بأحدث الأجهزة التي تتوفر فيها أفضل معاير ومواصفات الجودة بتكلفة بلغت 4.7 مليون ريال.وتظل عملية الإحلال داعما قويا لتقديم خدمة غذائية متطورة حسب الاشتراطات الصحية من خلال (14) أخصائيا ومشرفا من وزارة الصحة لمتابعة (113) عاملا وعاملة يعملون بالمطبخ ما بين مقدمي طعام، وطهاة، ومساعدي طهاة، ومشرفين سعوديين، وأخصائيي تغذية علاجية وعامة، وفنيي تغذية، وجزارين، ومحضري خضار وسلطة، وعمال وعاملات، إضافة إلى مشرف صيانة،كما أن المطبخ يقوم يوميا بتقديم الخدمة الغذائية البالغ عددها (5550) وجبة على ثلاث فترات بواقع 1850 وجبة لكل فترة للمستحقين من المرضى والمرافقين والمناوبين من الأطباء وجميع فئات التمريض والعازبات اللاتي يقمن داخل سكن المستشفى، ونظرا لتميزه في إعداد وطهي الوجبات الصحية حصل العام قبل الماضي على شهادة الهاسب العالمية، كأول منشأة صحية في منطقة المدينة المنورة تحصل على شهادة الجودة العالمية في سلامة الأغذية.وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة، أنهت تنفيذ مشروع تطوير قسم التغذية وإحلال كافة التجهيزات في الموقع بالإضافة إلى كافتريا الموظفين بتكلفة إجمالية تجاوزت 4.7 مليون ريال.وتضمنت أعمال الإحلال تأمين وتركيب (361) قطعة مطابقة للشروط والمواصفات تشمل ثلاجات التبريد والفريزرات، و(10) أفران، وشوايات تكلفة الفرن الواحد (40) ألف ريال، ماكينة غسيل الأطباق مع المجفف والسلات بتكلفة 600 ألف ريال، غرف تجميد، وغرف تبريد للحوم والخضروات والألبان، إضافة إلى تزويد المطبخ بـ(30) ترولي جديدا (عربات مغلقة لنقل الطعام للأقسام داخل المستشفى) ينقسم إلى نصفين ويعمل اتوماتيكيا في عملية التسخين والتبريد حيث إن الوجبة تبقى داخل الترولي محتفظة بالحرارة والبرودة لمدة ست ساعات متواصلة، فيما بلغت تكلفة الترولي الواحد 65 ألف ريال ويعمل بجودة عالية وفق أحدث المواصفات بسعة 30 صينية، ويأتي هذا الإجراء بعد اعتماد وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، مشروع تطوير مطبخ المستشفى وإحلال التجهيزات الجديدة بدلا من القديمة، بعد الاجتماع الذي عقده مؤخرا، للجنة فحص العروض المكونة بقرار من وزير الصحة لدراسة المنافسة على إحلال وتطوير تجهيزات المطبخ بالكامل، حيث تقدم للمنافسة على عملية الإحلال والتطوير والتجهيزات (7) شركات ومؤسسات متخصصة.وأكد مدير مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد شحات، أن عملية تطوير وإحلال كافة التجهيزات نفذت حسب الشروط والمواصفات المدونة في اتفاقية العقد المبرمة. وأضاف: اختارت اللجنة إحدى الشركات المتخصصة من بين السبعة المتقدمين وفق افضل العطاءات من حيث السعر والمطابقة للشروط والمواصفات بما يتناسب مع حاجة الموقع، مشيرا إلى أن الوزارة اعتمدت تكلفة تطوير مطبخ المستشفى وإحلال التجهيزات الجديدة بدلا من القديمة بتكلفة (4.735.774) ريالا. ومن جهته، عبر مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالله علي الطائفي عن شكره وتقديره لدعم وزارة الصحة لأعمال احلال تجهيزات المطبخ الذي يقدم خدماته للمرضى من أهالي المنطقة، مشيرا إلى أن صحة المدينة المنورة حرصت على توفير أفضل معايير ومواصفات الجودة في جميع التجهيزات الجديدة التي تم تركيبها وتشغيلها بما يحقق أفضل استفادة منها في الحفظ والإعداد والطهي لتقديم وجبات غذائية صحية للمرضى المنومين داخل المستشفى.