أخبار عاجلة

"روتانا " تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلبة مركز راشد

"روتانا " تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلبة مركز راشد "روتانا " تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلبة مركز راشد

احتفل كل من فيلا روتانا، رحاب روتانا ورمال روتانا بتخريج الدفعة  الرابعة من طلاب مركز راشد للمعاقين الذين أتموا الفترة التدريبية الخاصة بالبرنامج  في أقسام مختلفة ضمن الفنادق الثلاثة.

حضر الحفل سمو الشيخ أحمد بن دلموك آل مكتوم، عضو مجلس إدارة مركز راشد للمعاقين، السيدة مريم عثمان المدير العام لمركز راشد للمعاقين وغيرها من الشخصيات الهامة وذوي الطلاب وكذلك الداعمين للحفل.

تم إطلاق هذا المشروع الانساني والذي يعتبر الاول من نوعه في عالم الفنادق في الإمارات العربية المتحدة في عام 2009 بالتعاون بين كل من فندق فيلا روتانا، رمال روتانا ورحاب روتانا دبي ومركز راشد للمعاقين.

يقوم المشروع على مبدأ إستقبال كل من الفنادق الثلاثة سنوياً عدد من طلبة مركز راشد والذين يتم اختيارهم من قبل إدارة المركز لتلقي دور    ات تدريبية في مجال العمل الفندقي تتراوح مدتها بين ستة الى ثمانية أشهر وذلك بمتابعة شخصية من قبل المساعدة الاجتماعية في المركز وبإشراف خاص من قسم شؤون الموظفين في الفنادق الثلاثة.

أقيم حفل التخرج في فندق "فيلا روتانا" دبي حيث تخلله كلمة لمدير عام الفنادق الثلاثة السيد كنان الغراوي وكلمة السيدة كريس هنتلي، رئيسة المدرسين من مركز راشد. وقدم أطفال المركز استعراضاً درامياً، كما تم استعراض مراحل المشروع من خلال فيلم وثائقي، وتوزيع الشهادات من قبل سموه على الخريجين.

وقال الشيخ أحمد بن دلموك آل مكتوم: "للسنة الثالثة على التوالي نتشارك مع فنادق روتانا في تخريج طلبتنا من ذوي الإحتياجات الخاصة الذين تدربوا في هذه الفنادق واكتسبوا خبرات مهمة ستسهم حتماً في تطوير وتنمية شخصيتهم ومنحهم الثقة بالنفس وإحساسهم العميق بدعم مجتمعهم، كما أن طلبتنا اكتسبوا مهنة يستطيعون من خلالها الاعتماد على أنفسهم مستقبلاً وأن يكونوا أكثر استقلالية".

و كذلك رحب المدير العام  لفيلا روتانا، رحاب روتانا ورمال روتانا السيد كنان الغراوي بسمو الشيخ أحمد بن دلموك آل مكتوم  وشكر داعمي الحفل  الرابعة الإعلامية ، كيدزانيا دبي ووايد وادي، مؤكدا حرص الجميع على إنجاز ونجاح هذا الحدث وبالأخص الطلاب الذي عملوا منذ بداية العام الدراسي وأضاف الغراوي: "هدفنا الأول والأخير كان و ما زال  يساهم  في مسؤوليتنا تجاه المجتمع والمشاركة بخلق فكرة جديدة تساعد الأطفال في الاعتماد اكثر على أنفسهم ورسم الابتسامة على شفاههم".

وأختتم السيد الغراوي : "نخرج اليوم دفعة جديدة من أبناءنا الذين استطاعوا بعزيمتهم ومثابرتهم تحدي الصعاب وتحقيق النجاح. معا يجب أن نضع الاقل حضا في صميم خطوات عملنا لتحقيق حياة أفضل للجميع ".
>