أخبار عاجلة

جائزة أفضل ورقة علمية في «العلوم والمعلومات» لجامعة الإمام

 مريم الصغير (الرياض)

استقبلت وكالة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عددا كبيرا من الراغبات في الالتحاق بدوراته التدريبية الـ29 ضمن برنامج «إعداد» للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الحالي والموجهة للطالبات والموظفات من داخل الجامعة وخارجها في الفترة المسائية برسوم رمزية.وأشارت نورة الحواس أن دورات السكرتارية، وصياغة التقارير الإدارية، وإعداد مدرب محترف حازت على الأرقام الأكثر طلبا من قبل المتقدمات، مشيرة إلى أن إحصائية تبين أن نسبة عدد المتقدمات وصلت إلى 80%، مضيفة أن المجال ما زال مفتوحا للراغبات في الالتحاق، إذ يمتد تنفيذ هذه الدورات إلى تاريخ 23/2/1435هـ. ونوهت الحواس بالدور البارز لوكيلتي العمادة الدكتورة هيا الخميس والدكتورة الجوهرة العمراني والدعم الكبير والتشجيع من قبلهما في سبيل الوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة من هذه الدورات وتقديم أفضل الخدمات للمتقدمات والمساهمة في الرقي والتقدم ودفع عجلة التنمية خدمة للوطن ولكافة شرائح المجتمع.من جهة أخرى، حصلت الورقة العلمية التي قدمتها طالبتا الماجستير بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية المعيدة حنان الصولي وعبير الشدي، بعنوان Enhanced TSFS Algorithm for Secure Database Encryption على جائزة أفضل ورقة علمية قدمت لهذا العام في مؤتمر العلوم والمعلومات الذي بدأ أعماله مؤخرا في العاصمة البريطانية (لندن).وأوضحت المشرفة على الطالبتين والكاتبة المشاركة بالورقة الدكتورة هبة بنت عبداللطيف كردي أستاذ مساعد هندسة الشبكات اللاسلكية والاتصالات بالجامعة، وزميل مشارك أكاديمية التعليم العالي البريطانية أن الورقة تقدم إضافة جديدة وتحسينات نوعية وتصحيح لخوارزمية تشفير قواعد البيانات المعروفة باسم (TSFS) أو خوارزمية الإبدال والتعويض مع التحويل والطي لتشفير البيانات، حيث قدمت حنان وعبير دراسة مستفيضة للخوارزمية تمكن من خلالها تحديد جوانب القصور فيها وهي عدم قدرتها على تشفير الرموز، وأيضا وجود خلل في عملية التعويض تم تصحيحه باستخدام أكثر من عامل للتمييز بين أنواع البيانات والحد من تفاقم حجمها، كما تم تصحيح عملية التحويل أيضا من خلال توفير أربعة 16- مصفوفة، وتمت إضافة خاصية تشفير الرموز الأكثر استخداما عند اختبار الخوارزمية المحسنة ومقارنتها بخوارزميات شهيرة في التشفير اتضح تفوقها في الحد من الزيادة في حجم البيانات التي تنشأ عادة من التشفير دون أن يصحب ذلك زيادة في زمن التنفيذ.