أخبار عاجلة

المتابعة ضرورية لحماية العين من مضاعفات "السكر"

المتابعة ضرورية لحماية العين من مضاعفات "السكر" المتابعة ضرورية لحماية العين من مضاعفات "السكر"

تكمن خطورة مرض السكر فى مضاعفاته، كما قالت الدكتورة نهى خاطر أستاذة طب وجراحة العيون جامعة القاهرة واستشارية جراحة الشبكية والجسم الزجاجى بمستشفى العيون الدولى، مشيرة إلى أن مرض السكر من أكثر الأمراض انتشارا فى والعالم العربى الآن، وقد تحدث العديد من المضاعفات نتيجة لمرض السكر خاصة مع طول فترة المرض، ومن أكثر تلك المضاعفات شيوعا فى مرضى السكر هو الاعتلال الشبكى السكرى، وفى مثل هذه الحالة تصاب شبكية العين بالارتشاحات مما يؤدى إلى فقدان النظر تدريجيا وقد يحدث فقدان البصر رغم تنظيم السكر لعدم التزام المريض بالكشف الدورى على قاع العين عند طبيب الشبكية المتخصص.

ونصحت مريض السكر بالالتزام بالكشف الدورى على العين حتى فى حالة عدم الشكوى من تدهور البصر، وفى حالة الشكوى يجب التوجه إلى طبيب العيون المتخصص فى علاج الشبكية.

وفى مثل هذه الحالات، يتم عمل الفحوصات اللازمة على شبكية العين مثل الأشعة بالصبغة والفلوريسين والأشعة المقطعية على مركز الإبصار لتحديد العلاج المناسب.

وجدير بالذكر، أنه حدث فى الأعوام الأخيرة تقدم كبير فى علاج مرضى الاعتلال الشبكى السكرى، مما ساهم فى استرجاع البصر لدى الكثير من المرضى.

وأوضحت أنه حتى أعوام قريبة كان العلاج الوحيد لمرضى السكر هو العلاج بالليزر، ورغم نجاح الليزر فى وقف تدهور الإبصار عند مرضى الاعتلال الشبكى السكرى، إلا أنه يؤدى إلى تحسن الإبصار بل قد يؤدى إلى فقدان جزء من النظر، حيث يتم كى الأجزاء المصابة بالشبكية للحفاظ على الأجزاء السليمة.

ولكن الثورة فى علاج مرضى الاعتلال الشبكى السكرى هو اكتشاف الحقن الموضعى داخل العين وهو عقار حديث يقوم على علاج نزيف ورشح الشبكية لدى مرضى السكر مما يؤدى إلى تحسن الإبصار بصورة كبيرة.

ويعتبر هذا العلاج الجديد أمل كبير لمرضى الشبكية فى العالم، حيث ساهم فى استرجاع البصر لدى عدد كبير من مرضى الشبكية، ومكنهم من الحياة بصورة طبيعية وممارسة مهامه اليومية.
>

مصر 365