أخبار عاجلة

انفجار قنبلة بدائية الصنع بجوار كمين «بَسوس» أعلى «الدائري» دون مصابين

انفجار قنبلة بدائية الصنع بجوار كمين «بَسوس» أعلى «الدائري» دون مصابين انفجار قنبلة بدائية الصنع بجوار كمين «بَسوس» أعلى «الدائري» دون مصابين

ألقى مجهول قنبلة بدائية الصنع على كمين بسوس على الطريق الدائري دائرة مركز القناطر الخيرية، فجر الجمعة، في نفس توقيت تفجير كمين مسطرد، حيث انفجرت القنبلة بجوار الكمين أثناء وقوف القوة على الطريق لتأمينه، وأسفر الانفجار عن تلفيات بسيارة الكمين وتلفيات بحجرة تابعة له دون أن تسفر عن خسائر في الأرواح.

تلقي المقدم هاني أبوسريع، رئيس مباحث مركز القناطر الخيرية، إخطارا بوقوع انفجار بكمين بسوس على الدائري، فانتقل اللواء هشام خطاب، مفتش الأمن العام، وخبراء المفرقعات إلى الموقع وتبين أن انفجارا شديدا وقع بالكمين إثر قيام مجهول بإلقاء جسم غريب بجوار حجرة الكمين التي كانت خالية لوقوف المجندين على الطريق لتفتيش السيارات.

أسفر الانفجار عن حدوث تلفيات في سيارة شرطة وعثر خبراء البحث الجنائي والمفرقعات على بقايا الجسم الغريب وجار فحصه، وأكد اللواء عرفة حمزة، مدير المباحث الجنائية، أن انفجار كمين بسوس تزامن مع انفجار مسطرد، وأن المتهمين الذين وضعوا قنبلة بسوس هم أنفسهم الذين تسببوا في انفجار كمين كوبري مسطرد، مشيرا إلى أن بقايا الأجزاء التي تم ضبطها من قنبلة بسوس تدل على أنها بدائية الصنع.