أخبار عاجلة

الوليد بن طلال يتبرع بمنزل وسيارة وعلاج سعود داخلياً أو خارجياً

الوليد بن طلال يتبرع بمنزل وسيارة وعلاج سعود داخلياً أو خارجياً الوليد بن طلال يتبرع بمنزل وسيارة وعلاج سعود داخلياً أو خارجياً

    زار صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، أمس ذوي أسرة ضحايا المطاردة المميتة التي شاهدتها الرياض وقدم سموه أحر التعازي لوالد المتوفى والمصاب في الحادث المواطن غزاي بن صلال القوس المرشدي (85) عاماً، وأعلن سموه بعد تقديمه العزاء لوالد المتوفين وأشقائهم عن تبرعه بشراء منزل وسيارة للأسرة وكذا التكفل بعلاج المصاب (سعود) في أي مركز تخصصي على حسابه الخاص أذا استدعت الحاجة لذلك.

وكان في استقبال سموه الكريم لدى وصوله لمكان العزاء والد الشابين المواطن غزاي بن صلال القوس المرشدي وأبناءه وبعض أقاربهم والمعزين.

من جانبه قال ل"الرياض" سعد بن غزاي المرشدي شقيق المصابين في الحادثة: إن زيارة سمو الأمير الوليد بن طلال ليست بمستغربة على سموه الكريم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمين في مملكتنا الحبيبة التي عرفت بتلاحم شعبها مع قيادتها وأضاف أن تعاطف سموه الكريم يعكس البعد الإنساني لسمو الأمير الوليد بن طلال يحفظه الله وتعاطفه مع مصابنا في الحادثة التي تعرض لها أخوي.

وأضاف سعد أن الأمير الوليد بن طلال بتواضعه أخذ يخفف من مصاب والدي المسن ويؤكد له أن الجميع أبناؤه وأن عليه الصبر والاحتساب سائلا الله تعالى لهم المغفرة والرحمة بإذن الله تعالى.

وكشف سعد المرشدي ل"الرياض" أن الأمير الوليد بن طلال أعقب زيارته الإنسانية بتبرعه لوالدنا بسيارة ومنزل وكذلك التكفل بعلاج أخي المصاب سعود في أي مركز طبي متى ما استدعت الحاجة لذلك. وعبر سعد المرشدي باسم والده وأشقائه في نهاية حديثه ل"الرياض" ببالغ الشكر والعرفان لسمو الأمير الوليد بن طلال على موقفه الإنساني غير المستغرب على سموه وعلى قيادتنا الرشيدة يحفظهم الله .