أخبار عاجلة

تواضروس: نسبة المسيحيين في مصر لا تقل عن 15 %.. والمسلمون هم الأخ الأكبر لنا

تواضروس: نسبة المسيحيين في مصر لا تقل عن 15 %.. والمسلمون هم الأخ الأكبر لنا تواضروس: نسبة المسيحيين في مصر لا تقل عن 15 %.. والمسلمون هم الأخ الأكبر لنا

كتب : محمد عاشور منذ 10 دقائق

قال البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن المصريين يشبهون أخين، الأخ الكبير هم المسلون والأخ الصغير هم المسيحيون، مشددا على أنه يجب أن يكون هذا هو الشعور لدينا.

وأضاف تواضروس، خلال حواره مع الإعلامي خيري رمضان في برنامج "ممكن"، أن اختيار مسؤول أو عضو مجلس شعب مسلم ذو كفاءة أفضل من اختيار مسيحي دون كفاءة، مشيرا إلى أن المسيحيين مطالبين بالتواصل مع المجتمع، وعدم نجاحهم في الانتخابات يعود للتهميش الذي تم ممارسته ضدهم.

وأشار البابا إلى أن العبادة أمر يخص الإنسان وخالقه، ولكن العمل لابد أن يخضع لقانون الكفاءة، ولا يجب النظر إلى المصريين بمنظور ديني، والناحية الدينية بصفة عامة تخص الشخص ولا تخص المجتمع.

وشدد تواضروس على أنه إذا تعارضت الحرية الشخصية مع سلامة المجتمع تتقدم سلامة المجتمع عن تلك الحرية، لافتا إلى أن المادة الثانية من الدستور، التي عاشت بها 40 عاما، حارسة للشريعة الإسلامية.

وأكد البابا، أن المسيحيين في مصر لا تقل نسبتهم عن 15% من إجمالي عدد السكان وربما أكثر من ذلك، مشيرا إلى أن عدم ذكر أعداد الأقباط بصفة رسمية عليه علامة استفهام كبيرة.

وقال إنه أحيانا الانتخابات الفردية يتحكم فيها قوة المال والنفوذ، بينما الاختيار الجماعي ربما يظهر توجهات غير معلنة، لافتا إلى أنه يتمنى اختيار الطريقة التي تحقق سلامة المجتمع في نظام الانتخابات البرلمانية المقبلة، "وأرحب بالمشاركة وأرفض تحديد أشخاص بعينها".

وأكد تواضروس، أن أداء الحالية مرضٍ جدا، مشيرا إلى أنه سعدت جدا بتصريحات وزير التعليم، منوها بأنه إذا توفرت له الإمكانيات سينجح بشكل كبير في تغيير منظومة التعليم.

كما أكد البابا، أن الأزمات التي حدثت خلال فترة حكم الإخوان كانت بسبب سوء الإدارة، منوها بأنه منذ يناير 2011 و إلى الآن ومصر في حالة توتر.

وتقدم البابا بالشكر للدول العربية التي ساندت مصر خلال الفترة الماضية، مضيفا أن الرئيس المؤقت عدلي منصور والدكتور حازم الببلاوي، رئيس الوزراء، وكافة الوزراء، يعملون بجدية.

وأشار إلى أن أعداد كبيرة من المسيحيين الذين تركوا البلاد عادوا، والبعض منهم يفكر في العودة، بعد الاستقرار النسبي للأوضاع ، وتابع "مصر في طريقها إلى الآمان".

ON Sport