أخبار عاجلة

«خليفة الإنسانية» وجامعة الإمارات توقعان اتفاقية لدعم الطلبة المعسرين

«خليفة الإنسانية» وجامعة الإمارات توقعان اتفاقية لدعم الطلبة المعسرين «خليفة الإنسانية» وجامعة الإمارات توقعان اتفاقية لدعم الطلبة المعسرين

وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وجامعة الإمارات صباح امس اتفاقية تعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بينها وخاصة في مجال تنسيق ودعم الطلبة في الجامعة، من خلال مشروع المساعدات العينية التي تنفذها المؤسسة في مطلع كل عام دراسي، وذلك بحضور محمد حاجي الخوري، مدير عام المؤسسة والدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة.

وأشار محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى أن التعليم يمثل أحد الركائز الأساسية في استراتيجية المؤسسة، وذلك لضرورة تساوي الفرص أمام جميع الطلاب ،وخصوصا من ذوي الدخل المحدود والحالات الاقتصادية والانسانية، ومساعدتهم على مواصلة تحصيلهم العلمي، بما يتفق مع دور المؤسسة الإنساني والذي يفرض عليها دعم كل الجهود لتوفير حياة مناسبة وكريمة للمجتمعات وغالبا ما تقوم المؤسسة ومن اجل دعم جاهزيتها للاستجابة الفورية لكل النداءات، إلى بناء قدراتها الذاتية وتطوير شراكاتها وهذه المذكرة هي دليل واضح على هذه الاستراتيجية، حيث نهدف ومن خلال المذكرة الى ترجمة مبادئ الاتحادية في تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات الاتحادية الى واقع عملي من خلال دعم الطلبة وتبادل التدريب والتوجيه بين الكوادر والتنسيق المسبق بين الطرفين للوصول الى الاهداف المرجوة.

الطلبة المعسرون

واكد أن المشروع سيستفيد منه طلبة جامعة الإمارات المعسرون وفقا لمعايير محددة ومرنة وضعتها المؤسسة بالتعاون مع إدارة الجامعة.من جانبه اكد الدكتور علي راشد النعيمي أن جامعة الإمارات مؤسسة وطنية، ومركز رائد لتنمية الثروة البشرية ونشر الثقافة وتعميق جذورها، وتطوير المجتمع ،ويمتد الأثر الإيجابي لجامعة الإمارات ليشمل مختلف مكونات المجتمع، لذلك تأتي هذه الاتفاقية مع مؤسسة إنسانية اصيلة، كمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان، تحقيقا لتلك الأسس والمرتكزات، وستشمل الاتفاقية تطوير وتسهيل العمل على مساعدة شريحة مهمة في المجتمع.