أخبار عاجلة

نقيب مرشدين أسوان يطالب بوضع المدينة تحت حماية اليونسكو

نقيب مرشدين أسوان يطالب بوضع المدينة تحت حماية اليونسكو نقيب مرشدين أسوان يطالب بوضع المدينة تحت حماية اليونسكو

قال عبد الناصر صابر نقيب المرشدين السياحيين بأسوان، إن مدينة الأقصر لم تتبوأ مكانتها السياحية إلا بعد استقلاليتها عن محافظة قنا أولا، وإنشاء المجلس الأعلى للأقصر ثانيا، ثم محافظة الأقصر ،مطالبا أسوة بذلك بإنشاء المجلس الأعلى لأسوان باعتباره الحل المناسب للحفاظ على المدينة.

وطالب صابر، بوضع أسوان تحت حماية مظلة منظمة "اليونسكو"، حتى يخضع كل مايحدث على أرض أسوان خاصة المدينة لقواعد "اليونسكو" فى الحفاظ على المدن التراثية، وبذلك تكون قد أودعت أسوان فى يد أمينة لا تخضع لمزاج أو للذوق الشخصى لكبار أو لصغار الموظفين مع التقدير الكامل لاجتهاداتهم، بحسب قوله.

واقترح صابر أن يشمل المجلس الأعلى لأسوان فى عضويته كل الوزراء المعنيين، مثل السياحة والطيران والداخلية والتنمية الإدارية والاستثمار ومحافظ أسوان، ويكون المجلس برئاسة رئيس الوزراء،مؤكدا أن المجلس الأعلى لأسوان سيضمن عدم ترك شأن السياحة للموظفين الذين يفتقدون الرؤية الصادقة لتنمية أسوان كجزء رائع من أرض .

وأشار نقيب المرشدين السياحيين بأسوان، إلى أن الموظف الحكومى يكون فى الغالب مقيد بسلاسل البيروقراطية واللوائح، ويحاول الحفاظ على موقعه بدون الدخول فى مشاكل، ويفتقر للرؤية الإبداعية، حيث أنه وصل منصبه بعد سنوات قضاها فى العمل وليس لنجاحات وإبداعات، موضحا أنه يستثنى بالطبع البعض الذى يملك هذه الرؤية وهم قلة، على حد قوله.

وشدد صابر، على أن أسوان تحتاج مبدعين، وأن يقوم الجهاز الادارى بتنفيذ تلك الرؤى التى يبدعها هؤلاء، لافتا إلى أن مدينة أسوان مدينة غير تقليدى، وتحتاج إلى أشخاص مبدعين للنهوض بها، مؤكدا ضرورة تكليف من يشعر بهذا الجمال وليس من يجملها، مضيفا: هى جميلة والمطلوب المحافظة على الجمال.

مصر 365