أخبار عاجلة

الأخطاء من طبيعة البشر .. وعدد الملفات في أقسامنا زاد عن المليون

الأخطاء من طبيعة البشر .. وعدد الملفات في أقسامنا زاد عن المليون الأخطاء من طبيعة البشر .. وعدد الملفات في أقسامنا زاد عن المليون

 عبداللطيف الوحيمد (الأحساء)

نفى مدير مستشفى الملك فهد في الهفوف الدكتور محمد خالد العبدالعالي اتهام المستشفى بالوقوع في أخطاء طبية والارتجال التشخيصي والعلاجي. وقال في حوارٍ مع «عكاظ» إنه بفضل دعم حكومتنا الرشيدة تطور المستشفى تطوراً مذهلاً فعلى مدى السنوات الماضية بذلت الدولة مئات الملايين لضمان خدمةٍ صحيةٍ راقيةٍ تواكب التطور الصحي في المملكة والعالم أجمع وعلى المواطنين أن يتحروا الصدق والدقة فيما يتناقلونه وعليهم الحصول على المعلومة من أهلها ومن مصادرها، مؤكدا بأن عدد الملفات الصحية للمرضى في المستشفى يقارب المليون ملف الجزء الأكبر منهم منَّ الله عليهم بالشفاء. وقال: خصصنا صناديق للمقترحات نشرف عليها شخصياً ونقوم بفتحها ضمن لجنةٍ عليا لإدارة المستشفى مرة في كل شهر ويلقى من الجميع التجاوب المطلوب.الأخطاء قليلة* لماذا يتهم مستشفاكم بالأخطاء والارتجال في التشخيص والعلاج؟- الأخطاء الطبية من ضمن أخطاء البشر الناتجة عن طبيعة الإنسان الفطرية، ولا يوجد من هو معصوم منها سوى الأنبياء والرسل أما كونها ظاهرةً في المستشفى فهذا ما ننفيه قطعاً فهي وإن حدثت تحدث في أوقات قليلةٍ كما يحدث في جميع مستشفيات العالم، وكلما تقدم المستوى الفني للمصحة الطبية تقلصت الأخطاء، ومستشفى الملك فهد، بفضل الله ثم بفضل دعم حكومتنا الرشيدة، تطور تطوراً مذهلاً يشهد به كل منصفٍ فعلى مدى السنوات الماضية بذلت الدولة مئات الملايين لضمان خدمةٍ صحيةٍ راقيةٍ لهذا المستشفى على مرأى ومسمعٍ وإشرافٍ مباشرٍ من وزارة الصحة التي تقدر الخطوات الجبارة التي خطاها المستشفى لمواكبة التطور الصحي في المملكة والعالم أجمع وإني أهمس هنا في أذن أخي وأختي أمن أبناء المنطقة بأن يتحروا الصدق والدقة فيما يتناقلونه وأن يتذكروا قول المصطفى صلى الله عليه وسلم (كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع)، إذ يجب أن يأخذوا المعلومة من أهلها ومن مصادرها فنحن جميعاً في قناةٍ واحدةٍ وهذه المنشأة منهم ولهم وكم هو حري بهم أن يعلموا أن عدد الملفات الصحية في المستشفى قارب المليون ملف الجزء الأكبر منها لمرضى من الله عليهم بالشفاء والجزء الآخر يتابع بعين العناية والرعاية وجزء آخر صغير يتابع من خلال المستشفى في مؤسسات صحية أخرى متخصصة ونحن في نعمة ما أحرى أن نقابلها بالحمد والشكر كما قال المولى عز من قائل (وإن شكرتم لأزيدنكم). أما الإخوة والأخوات الذين يتميزون بالجدية ولديهم النية للمشاركة كلبنة صالحة في بناء الوطن فقد وضعنا لهم صناديق مقترحات نشرف عليها شخصياً إيماناً منا بسياسة البيت الواحد ونقوم بفتح هذه الصناديق ضمن لجنةٍ عليا لإدارة المستشفى مرةً كل شهر ويلقى الإخوة والأخوات التجاوب المطلوب في حدود المتاح وما أحوجنا للنقد البناء الذي ينبع من قلوبٍ مخلصة.التأمين الطبي* ما الذي ينقص المستشفى في نظركم في الوقت الراهن؟- أعتقد أن مؤسسةً صحيةً عملاقةً بحجم مستشفى الملك فهد كواحدةٍ من أكبر المؤسسات الصحية التي أنشأتها الدولة أعزها الله لبناء هذا الوطن بحاجةٍ للاستفادة من التوجه الحديث للتركيز على الخدمات المتخصصة والدقيقة، كونه المستشفى المرجعي لرقعةٍ واسعةٍ من مملكتنا الحبيبة ويدعم ذلك وجود مستشفياتٍ حكوميةٍ وخاصة تقدم الخدمات العامة في التخصصات المختلفة في نفس المنطقة ومما يدعم هذا التوجه توفر الطاقات البشرية المؤهلة ووجود التجهيزات الأساسية التي نأمل بها للوصول إلى المأمول. ونشير هنا إلى أن مستشفى الملك فهد بالهفوف يعد أول المستشفيات بالمملكة التي تطبق برنامج الضمان الصحي التعاوني على مستوى المستشفيات الحكومية والذي يخدم الهدف الذي تسعى وزارة الصحة لتحقيقه إنفاذا لتوجيهات ولاة الأمر بتطبيقه على جميع الوافدين والمقيمين في المملكة وسوف يطبق لاحقاً على جميع السعوديين ولا يخفى على الجميع بأن هذا النظام يساهم في تحسين وتطوير أداء الخدمة في المرافق الصحية العامة ويخلق حلقة تنافس شريف في مجال الصحة بشقيه العام والخاص.مشاريع مرتقبة* ما أبرز المشاريع الجديدة للمستشفى؟- هناك عدة مشاريع تطويرية وتحسينية سيتم إطلاقها في المستشفى بدعمٍ من وزارة الصحة تمشياً مع خططها الاستراتيجية وبإشراف ومتابعة مديرية الشؤون الصحية بالأحساء ومن أهمها البدء بمشروع البنية التحتية للمبنى والذي سيسهم في إعادة تأهيل العديد من الأنظمة والشبكات والأعمال المدنية والسلامة وغيرها وافتتاح مبنى الطوارئ الجديد المجهز بأحدث التجهيزات مع تطوير لمخططات الفرز والتشخيص والمعالجة بالقسم لتواكب إمكانياته المتقدمة وإضافة 6 غرف عمليات متطورة بأنظمةٍ رقميةٍ موائمة وأجهزة متقدمة ومشروع تطوير لغرف العمليات الرئيسية الـ8 بالمبنى الرئيسي وتخصيص وحدة متكاملة لتنظير الجهاز الهضمي إضافة إلى خطة زيادة إنتاجية جراحات اليوم الواحد التي ارتفعت من 30 % إلى 52% وتهيئة موقع لإطلاق خدمات إجراءات اليوم الواحد التي ستسهم في القيام بجموعةٍ من الإجراءات التي تختص بوحدات التخصصات الباطنية دون الحاجة للتنويم مع افتتاح مختبر متخصص يقدم مجموعة من الخدمات التشخيصية ويخدم مركز الجبر لأمراض الكلى ومركز السكر ومركز الأسنان واللجنة الطبية العامة وجار العمل حالياً لتكوين فريق عمل متخصص لدعم فرق التدخل السريع بهدف تقديم الرعاية المركزة لأي مستفيدٍ بحاجةٍ لها في موقعه حتى يتوفر له سرير عناية مركزة داخل أو خارج المنشأة وأيضاً نسعى خلال عام 1435هـ لتجديد اعتماد المجلس المركزي لاعتماد المنشات الصحية (سباهي) والحصول على الاعتماد الدولي (جي سي اي).