أخبار عاجلة

أهالي الضبعة يستجيبون لمبادرة المخابرات الحربية بمطروح لتسليم أرض المحطة النووية للقوات المسلحة الاثنين القادم

أهالي الضبعة يستجيبون لمبادرة المخابرات الحربية بمطروح لتسليم أرض المحطة النووية للقوات المسلحة الاثنين القادم أهالي الضبعة يستجيبون لمبادرة المخابرات الحربية بمطروح لتسليم أرض المحطة النووية للقوات المسلحة الاثنين القادم

بدر طنطاوي محافظ مطروح

أعلن مكتب المخابرات الحربية بمطروح عن نجاح مبادرته مع أهالي مدينة الضبعة برعاية اللواء محمود حجازي مدير المخابرات الحربية المصرية من أجل المصالحة المجتمعية التي تتضمن مصالحة أهالي الضبعة لقوات الشرطة واستقبالهم بقسم شرطة المدينة عقب ترميمه وإعادة تأثيثه بمعرفة الأهالي عقب تعرضه للتخريب والإحراق خلال الأحداث الأخيرة وكذلك قيام الأهالي بتسليم أرض محطة الضبعة النووية إلى القوات المسلحة لرغبتهم في المساهمة في عودة هيبة الدولة على أن يتولى مكتب مخابرات مطروح تبني مطالب الأهالي من أصحاب الأراضي المضارين من انتزاع أراضيهم لصالح المشروع النووي والتي قاموا باقتحامها عقب ثورة يناير وطرد العاملين بالطاقة النووية الذين كانوا يتواجدون بالموقع .

حيث سينظم أهالي الضبعة يوم الاثنين القادم احتفالا بعودة قوات الشرطة للقسم من جديد في إطار مبادرة المصالحة المجتمعية التي توصل إليها مكتب المخابرات الحربية بمطروح تحت إشراف اللواء محمد مصري قائد المنطقة العسكرية الغربية و بالتنسيق مع اللواء بدر طنطاوي محافظ مطروح واللواء العناني حمودة مدير الأمن ومجلس عمد ومشايخ مطروح .

حيث سيتم وفق المبادرة عودة العمل بقسم شرطة الضبعة بعد إصلاحه وترميمه و تأثيثه على نفقة الأهالي بعد تدخل اللواء محمود حجازي مدير المخابرات الحربية بوزارة الدفاع لدى المسئولين وستقام الاحتفالية بأرض المفاعل النووي لتأكيد تسليم الأهالي للأرض للقوات المسلحة ممثلة في مكتب المخابرات الحربية بمطروح .بقيادة العميد علاء أبوريد مدير مكتب المخابرات الحربية بمطروح و العقيد معتصم زهران وكيل المكتب ومسئول شئون القبائل .

كما قرر الأهالي تفويض مكتب المخابرات الحربية بمطروح لرفع مطالبهم للمسئولين بالدولة وأهمها إعادة تقييم مدى صلاحية الأرض لإقامة مشروع المفاعل النووي و الحصول على تعويضات مناسبة للأهالي في حالة إقامة المشروع .

ومن جانبه قرر اللواء بدر طنطاوي محافظ مطروح تشكيل لجان في المجالات المختلفة لتلبية احتياجات ومطالب الأهالي وحل مشاكل المدينة والبدء في تنفيذ سلسلة مشروعات تنموية بها .

أونا