أخبار عاجلة

الآثار تبدأ ترميم القبة الضريحية للملكة شجر الدر بمنطقة آثار القلعة

الآثار تبدأ ترميم القبة الضريحية للملكة شجر الدر بمنطقة آثار القلعة الآثار تبدأ ترميم القبة الضريحية للملكة شجر الدر بمنطقة آثار القلعة

محمد ابراهيم وزير الاثار

تبدأ وزارة الدولة لشئون الآثار مشروعاً لترميم القبة الضريحية للملكة شجر الدر بمنطقة الخليفة بمنقطة آثار القلعة ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهرة التاريخية ، وذلك بالتعاون مع مركز البحوث الأمريكي ، وفى إطار مشروع إعادة تأهيل منطقة الخليفة .

صرح بذلك الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار ، وأشار إلى أهمية القبة بإعتبارها تخص المرأة الوحيدة التي حكمت في العصر الإسلامي وكانت فترة حكمها هي الفترة الانتقالية بين العصر الأيوبي والمملوكي في مصر.

من جانبه ، قال محمد عبد العزيز مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية إن برنامج العمل يتضمن ترميم العناصر الآثرية النادرة مثل المحراب والزخارف ومعالجة الحوائط ، وتوفير الإنارة المناسبة داخل وخارج القبة وتركيب لوحات إرشادية لتعريف السائحين وأهالي المنطقة بتاريخ الأثر وأهميته.

وأضاف أن وزارة الآثار كانت قد بحثت على مدار العام علاقة آثار الخليفة بالبيئة المحيطة بها مع جميع الأطراف المعنية من الأهالي وممثلي الجهات الحكومية من بينها وزارة التعليم والأوقاف ومحافظة القاهرة بمشاركة جمعيات المجتمع المدني للوصول إلى الحلول للحفاظ على آثار المنطقة من خلال جعلها مسئولية وملكية مشتركة لجميع الأطراف المجتمعية المعنية.
> أ ش أ

أونا