أخبار عاجلة

باداود يطلق «تحسين الجودة وإنقاذ الأرواح»

باداود يطلق «تحسين الجودة وإنقاذ الأرواح» باداود يطلق «تحسين الجودة وإنقاذ الأرواح»

 حسين هزازي (جدة)

شدد مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور سامي بن محمد باداود، على أهمية تدريب وتأهيل جميع العاملين في القطاعات الصحية الحكومية والخاصة من أطباء وممرضين وفنيين على عمليات الإنقاذ السريع، سواء للمرضى المنومين في المستشفيات أو للأشخاص الذين يتعرضون للإصابات المختلفة في المنازل والشوارع وفي كل مكان. وأكد على إمكانية تدريب الأفراد من مختلف شرائح المجتمع من طلاب ومتطوعين وغيرهم ممن يرغب في التدريب على الإسعافات الأولية والإنقاذ في حالات الطوارئ، مشيرا إلى أن البرامج التدريبية تعد نوعا من أنواع التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين.ورحب مدير صحة جدة خلال إطلاقه لبرنامج دورة (أنت المنقذ) أمس، بدور ومشاركة هيئة الهلال الأحمر مع مديرية الشؤون الصحية بجدة في تنظيم هذا البرنامج العلمي والتدريبي المهم؛ واعتبر هذا التعاون تفعيلا للعمل المشترك بين القطاعات الحكومية بمحافظة جدة والهادف إلى تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين. فيما ألقى الدكتور عبدالعزيز الشطيري مدير مستشفى الملك سعود بجدة المحاضرة الثالثة بعنوان نظرة عامة على التسمم الكيميائي (ماذا نجهل) وجاءت المحاضرة الرابعة بعنوان إصابات الرأس (ما لذي يجب أن تفعله) وقدمها مدير إدارة الطوارئ بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، أما المحاضرة الخامسة فكانت بعنوان (إصابات وحوادث الأطفال) للدكتور طارق الحازمي. وأكد رئيس اللجنة العلمية للندوة الدكتور عبدالعزيز الشطيري بأن اللجنة خصصت اليوم الثالث والأخير من الدورة لورش العمل التدريبية حيث سيشتمل برنامج هذا اليوم على ثلاث ورشات عمل الورشة الأولى عن إصابات العمود الفقري والكسور وكيفية نقل المريض المصاب؛ والورشة الثانية عن الجروح والخدوش والحروق وكيفية استخدام الضمادات في مثل هذه الحالات؛ أما الورشة الثالثة فستكون عن الانعاش القلبي الرئوي.من جهة ثانية، دشن مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور سامي بن محمد باداود أمس، فعاليات مؤتمر الجودة وسلامة المرضى وإدارة المخاطر، التي نظمها مستشفى الملك عبدالعزيز على مدار ثلاثة أيام تحت شعار: (من أجل تحسين الجودة تقليل التكاليف وإنقاذ الأرواح). وشهدت فعاليات المؤتمر طرح أكثر من 20 ورقة عمل أسهمت في إثراء النقاش وتبادل الأفكار والخبرات بين الهيئات والمؤسسات وكافة القطاعات.وشدد الدكتور باداود على أهمية مثل عقد هذه المؤتمرات بخاصة ما يهتم بأمر تجريد وتحسين الخدمات الصحية، لا سيما أنها حق للمريض والمراجع، ونحن نولي اهتماما بالغا لمثل هذه المؤتمرات التي تهتم بأمر الجودة وسلامة المخاطر كونها من أولويات القائمين على أمر الصحة في بلادنا.