أخبار عاجلة

استمرار تعطل عمل أبها بعد يومين من حريق الحاسوب

استمرار تعطل عمل أبها بعد يومين من حريق الحاسوب استمرار تعطل عمل أبها بعد يومين من حريق الحاسوب

 يحيى الفيفي (أبها)

على الرغم من مرور يومين على حريق مقر غرفة الحاسب الآلي في مكتب العمل في أبها، إلا أنه لم يستأنف العمل أمس في بداية الدوام بعد إجازة اليوم الوطني.في وقت كان المتحدث الرسمي لوزارة العمل حطاب العنزي التأكيد على أن فرق الصيانة بالوزارة تعمل جاهدة لإزالة آثار الحريق، والتأكد من سلامة الشبكات، وحل المشاكل التقنية على أن يكون المكتب جاهزا أمس الثلاثاء.وكان الحريق الذي اندلع الأحد الماضي أتى على كافة أجهزة الحاسب ومركز التحكم في غرفة الحاسب، وامتد إلى غرفة مكاتب مجاورة للموظفين وأدى إلى تلفيات مادية في الحاسبات والمكاتب والآثاث، دون حدوث أي أضرار بشرية بسبب عدم وجود موظفين وتمتعهم بالإجازة الأسبوعية.وأكد الناطق الرسمي لوزارة العمل حطاب العنزي أن الحريق انحصر في خسائر مادية في غرفة الحاسب الآلي وتعطل في السيرفر، مبينا أنه تم تحويل كافة معاملات المواطنين والمراجعين، إلى فروع مكاتب العمل في محايل عسير وظهران الجنوب وبلقرن ومحافظة خميس مشيط لضمان عدم تأخر إجراءاتهم وسيرها بشكل روتيني، فيما يجري العمل على قدم وساق لإصلاح العطل وإعادة التيار الكهربائي وتشغيل أجهزة الحاسب الآلي وإعادة، وسير العمل في ذات المقر إلى ما كان عليه سابقا.وأوضح مصدر في مكتب العمل أنه جاري العمل على إصلاح التيار الكهربائي والذي أتى على احتراق كيبل رئيسي للكهرباء الموصل إلى غرفة الحاسب الآلي، وجاري الإصلاح والتوصيل من قبل شركة الكهرباء والفنيين ومن ثم إعادة تشغيل أجهزة الحاسب الآلي وهو العمود الفقري والرئيسي في أعمال المكتب والكيبل، لكنه يحتاج إلى وقت في الحفر والتوصيل وهو السبب في تأخير إعادة التيار الكهربائي.وتوقع المصدر أن يتم الانتهاء من إصلاح العطل أمس، فيما تم تسجيل ورصد جميع معاملات المواطنين والمراجعين وجدولتها وإرسالها إلى مكتب محايل عسير لاستكمال الإجراءات النظامية الروتينية حيالها وعدم تأخرها، حيث تم استنفار كافة الطاقات البشرية من الموظفين في المكتب للوقوف على تسجيل طلبات المراجعين ورصدها ومن ثم تحويلها خارج المكتب لإدخال بياناتها على النظام والحاسب الآلي إلى أن يتم إعادة التيار وعمل الحاسوب إلى المكتب.وكان المتحدث الرسمي لوزارة العمل حطاب العنزي التأكيد على أن فرق الصيانة بالوزارة تعمل جاهدة لإزالة آثار الحريق، والتأكد من سلامة الشبكات، وحل المشاكل التقنية على أن يكون المكتب جاهزا أمس الثلاثاء.