أخبار عاجلة

مكرم محمد أحمد: 25 مكالمة جرت بين "السيسي" و"هيجل" خلال الفترة السابقة

مكرم محمد أحمد: 25 مكالمة جرت بين "السيسي" و"هيجل" خلال الفترة السابقة مكرم محمد أحمد: 25 مكالمة جرت بين "السيسي" و"هيجل" خلال الفترة السابقة

كتب : محمد عاشور منذ 17 دقيقة

قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، إن الإدارة الأمريكية أدركت أن ما حدث في في 30 يونيو كان ضروريا لفشل حكم محمد مرسي.

وأضاف الكاتب الصحفي ، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج "الحدث المصري"، أن خطاب أوباما أمام مجلس الأمم المتحدة لن يلقى قبولا لدى جماعة الإخوان المسلمين، مضيفا "خطاب أوباما لن ينزل بردا ولا سلاما على جماعة الإخوان".

وأبدى نقيب الصحفيين الأسبق، دهشته لصبر الإدارة الأمريكية على جماعة الإخوان المسلمين، لما ارتكبته من أعمال عنف وإرهاب، موضحا أن خطاب أوباما خذل الإخوان، الذين مازالوا يراهنون على الموقف الدولي.

وأشار إلى أن مصر لا تفكر في إلغاء اتفاقية كامب ديفيد أو تعديل بعض بنودها في الفترة الحالية، موضحا أنه كان يتمنى أن يشمل خطاب أوباما إشارة أو تحميل للإخوان المسلمين لما يحدث في مصر من أعمال عنف وإرهاب.

وأكد الكاتب الصحفي، أن خطاب أوباما اليوم كان جيدا في مجمله تجاه الموقف المصري؛ لأن الإخوان هم من فتحوا الطريق للجماعات الإرهابية للدخول إلى سيناء.

وأوضح أحمد أن هناك 25 مكالمة جرت خلال الفترة السابقة بين الفريق أول عبد الفتاح ووزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيجل، وعد هيجل خلالها بعودة العلاقات بين البلدين لطبيعتها، مشيرا إلى أن أسباب عدم حضور الرئيس عدلي منصور لجلسات منظمة الأمم المتحدة يرجع لوجود عددا من الخطط لإحراج مصر والرئيس عدلي منصور، وأنه تم تفادي حدوث ذلك من خلال تمثيل وزير الخارجية لمصر.

وتابع: "التوجهات الموجودة في الشارع المصري تريد عزل الإخوان، بسبب ما فعلوه منذ عزل محمد مرسي، وحركة حماس "كاذبة وتجاوزت حدودها"، وخرقت السيادة المصرية من خلال الأنفاق.

DMC