أخبار عاجلة

شهود عيان: مقر الحزب الحاكم فى ولاية سودانية تعرض للسلب والنهب

شهود عيان: مقر الحزب الحاكم فى ولاية سودانية تعرض للسلب والنهب شهود عيان: مقر الحزب الحاكم فى ولاية سودانية تعرض للسلب والنهب

قال شهود عيان، الثلاثاء، إن محتجين سودانيين على زيادة الوقود نهبوا وأحرقوا مقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان في منطقة أمبده، في مدينة أم درمان.

وأوضح شاهد عيان: «كنت أقف على بعد 300 متر من مقر المؤتمر الوطني، وشاهدت النار تشتعل في طوابقه الثلاثة، كما شاهدت آخرين يحملون أثاثًا من داخل المقر»، وأضاف: «أثناء إشعال النار كانت قوة من الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين».

وقال شاهد عيان آخر: «شاهدت العشرات يشعلون النار ويكسرون الأبواب والنوافذ في مقر الحزب».

واندلعت مظاهرات في العاصمة السودانية، الخرطوم، ووسط السودان عقب إعلان زيادة أسعار الوقود بعد أن رفعت عنها الدعم الحكومي في إطار إجراءات إصلاحية للاقتصاد.

ويعاني الاقتصاد السوداني من انخفاض قيمة العملة المحلية وارتفاع معدلات التضخم منذ أن أصبح الجنوب دولة مستقلة في يوليو 2011، وأخذ معه 75% من إنتاج النفط البالغ 470 ألف برميل يوميا، وقال الرئيس السوداني، عمر البشير: «دعم المواد البترولية أصبح خطرا كبيرا على الاقتصاد».