أخبار عاجلة

مادة "التراى كلوزان" التى نستخدمها يوميا تنشر البكتيريا وتضر بالمياه

مادة "التراى كلوزان" التى نستخدمها يوميا تنشر البكتيريا وتضر بالمياه مادة "التراى كلوزان" التى نستخدمها يوميا تنشر البكتيريا وتضر بالمياه

"التراى كلوزان" من المواد الشائعة للغاية، وتستخدم فى العديد من المنظفات ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية، إلا أن الأبحاث الطبية الحديثة قد يكون لها رأى آخر، حيث سلط الدكتور أحمد سمير خير الله المدرس بقسم الميكروبيولوجيا والمناعة بكلية الصيدلة- جامعة بنى سويف الضوء على نتائج هامة للغاية توصلت إليها مجموعة بحثية أمريكية مؤخراً بشأن مادة "التراى كلوزان".

وأكدت النتائج أن تلك المادة لها عدة تأثيرات بيئية ضارة، فلا تقتصر على إحداث تغييرات ضارة فى الحياة المائية وأنواع الجراثيم المتواجدة بها، لكنها أيضا تتسبب فى انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية فى الأنهار والبحيرات، وبالتالى تقليل فائدة المضادات الحيوية التى لا نستغنى عنها والحد من تأثيراتها الفعالة على الأشخاص المصابين بالأمراض المختلفة.

وأشار خير الله أن مادة التراى كلوزان تم اختراعها فى الستينات من القرن الماضى، حيث استخدمها الجراحون نظراً لقدرتها على إيقاف نمو البكتيريا والفطريات، إلا أنها أصبحت تدخل حالياً فى العديد من منتجات العناية الشخصية، حيث تحتوى نصف أنواع الصابون السائل المتاحة حالياً على تلك المادة الكيميائية، بالإضافة إلى معاجين الأسنان، ومزيلات الروائح، ومستحضرات التجميل، والمطهرات السائلة، والمنظفات، فتتجمع بقايا مادة التراى كلوزان بعد الغسيل بالمياه وتدور مع المياه ليستقر بها الحال فى النهاية بالجداول والأنهار.

وأوضح خير الله أن تعرض البيئات المائية لمادة التراى كلوزان يسبب زيادة فى نسب البكتيريا المقاومة للتراى كلوزان، بالإضافة إلى حدوث انخفاض فى تنوع البكتيريا وتغير تركيبة المستعمرات الجرثومية داخل المياه، حيث تزداد أعداد البكتيريا الزرقاء Cyaobacteria بمقدار ستة أضعاف، وتموت الكثير من الطحالب المائية وتتضر الحياة المائية بشكل ملحوظ.

جاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت فى المجلة العلمية "Environmental Science and Technology" فى وقت سابق من هذا العام.
>

مصر 365