أخبار عاجلة

آثار الحكيم تحيي السيسي وتتحفظ على عمرها الحقيقي في بسلا

آثار الحكيم تحيي السيسي وتتحفظ على عمرها الحقيقي في بسلا آثار الحكيم تحيي السيسي وتتحفظ على عمرها الحقيقي في بسلا

افتتح بمدينة سلا المجاورة للرباط مهرجان سلا لفيلم المرأة في دورته السابعة ، و الذي بدأ بالترحم على أرواح فنانين و نقاد و إعلاميين غادرونا منهم محمد دهان الناقد المغربي المعروف بكتاباته و آرائه الرصينة في مجال الفن السابع ، و الاعلامي المصري أشرف بيومي الذي توفي بالمغرب أثناء تغطيته لإحدى مهرجانات السينما ، كما قرأت الفاتحة على روح الممثل المغربي العالمي "حميدو" الذي توفي قبل أيام في باريس . و كانت نجمة الافتتاح هي آثار الحكيم التي كرمها المهرجان من خلال تسليم درع لها بعد أن قدمتها كل من المذيعة سناء الزعيم و المذيع محمد عمورة على أنها فنانة كبيرة و مميزة ، كما أدلت في حقها الإعلامية المغربية صباح بنداود شهادة أمام الحضور راسمة مسارها المميز و التزامها العالي بقضايا المجتمع و الوطن ، و حيت آثار من جهتها الحضور و علقت ضاحكة و هي تقول: " في حد يقول عمر امرأة " في إشارة إلى ما كتب على الشاشة في سيرتها الذاتية ، و أقسمت ثلاث مرات " و الله العظيم هذا التاريخ غلط " ، و كان التاريخ يشير إلى أنها من مواليد 58 أي أنها تناهز الخامسة و الخمسين من عمرها ، و عادت آثار في كلمتها إلى تكريم سابق لها في أبريل 2013 بمصر ، حيث عبرت آنذاك أنها غير سعيدة بالتكريم في إشارة إلى صعود نظام مرسي و الحجر الذي صار على الفن باسم الدين، مشيدة اليوم بجو الانفراج في و بدور ، و المفارقة التي كانت هي أن مقدمة الحفل سناء نادت على وزيرة الأسرة بسيمة الحقاوي لتسلم درع التكريم لآثار الحكيم ، لكن يبدو أن الوزيرة لم تنتظر هذا الموقف الحرج خاصة و أنها تنتمي للحزب الإسلامي المغربي ، و مازالت حساسات سقوط نظام مرسي تلقي بظلالها على كل المتبنيين للتيارات الإسلامية ، و صعدت الوزيرة عنوة و سلمت على آثار ببرود واضح و حتى آثار انسحبت بالهدية لتقف أمام عدسات المصورين ثم دارت وشوشة بين الوزيرة و المقدمة سناء الزعيم و عمورة ، لتتناول الكلمة ، فجاءت كلمة الوزيرة المرتجلة و كأنها رد على آثار، حاولت الوزيرة أن تكون متوازية و رحبت بالضيوف و قالت أن المغرب بلد يعيش بسلام في ظل قيادة الملك محمد السادس لكنها في الأخير أنهت كلماتها بنبرة قوية و هي تقول : " نعم للوطن لا للإقصاء و الأنانية السياسية إلى الجحيم " .

سيدتي