أخبار عاجلة

الدنمارك تتخلى عن اتهام الشباب الذين سافروا للقتال فى سوريا

الدنمارك تتخلى عن اتهام الشباب الذين سافروا للقتال فى سوريا الدنمارك تتخلى عن اتهام الشباب الذين سافروا للقتال فى سوريا

ذكرت تقارير اليوم "الثلاثاء" أن السلطات الدنماركية تخلت عن خطط لاتهام شباب مقاتلين سافروا لسوريا للقتال فى الحرب الأهلية عقب أن أخفقت فى جمع أدلة كافية.

وكانت قد تبنت فى وقت سابق من العام موقفا أكثر صرامة تجاه الذين غادروا البلاد للقتال فى سوريا.

وقال المتحدث باسم شرطة كوبنهاجن لصحيفة بيرلينجسكى تيديند " تحقيقاتنا لم تثبت حدوث أى انتهاك للقانون الدنماركى.

وخلال حقيق دام شهرا راقبت الشرطة جماعة لدعم سورية تتخذ من الدنمارك مقرا لها وإمام مسجد فى كوبنهاجن كان يحث الشباب الدنماركى المسلمين على القتال مع تنظيم القاعدة فى سورية بحسب ما ذكرته الصحيفة.

وقال جورم توفتيجارد نيلسين، أستاذ القانون فى جامعة آرهوس للصحيفة، إن وزارة العدل، وجهاز الأمن والاستخبارات الدنماركى لم يحددا بعد القوانين الدنماركية التى يقال إن الجهاديين انتهكوها مشيرا إلى أن الدنمارك تعتبر النظام السورى غير شرعى.

وقدرت هيئة الأمن والاستخبارات الدنماركية أن نحو 65 شابا مسلما غادروا الدنمارك متوجهين إلى سورية ولقى ستة منهم حتفهم.

مصر 365