أخبار عاجلة

"النصر" الصوفي: جمعيات ومؤسسات خارجية تدعم الفكر المتشدد في مصر

"النصر" الصوفي: جمعيات ومؤسسات خارجية تدعم الفكر المتشدد في مصر "النصر" الصوفي: جمعيات ومؤسسات خارجية تدعم الفكر المتشدد في مصر
رئيس الحزب: جمعية أنصار السنة دخل في حسابها 269 مليون جنيه ولم يُصرف منها على الفقراء إلا 30 مليونا فقط

كتب : محمد كامل منذ 51 دقيقة

قال المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي، إن جهات خارجية تدعم أفراد وجماعات داخل تحت غطاء المساعدات الإنسانية، لكن الهدف الخفي منها الهيمنة على العقول بنشر الفكر المتشدد، مستغلة في ذلك أصحاب النفوس الضعيفة.

وأشار زايد إلى أنه سبق أن طالب وزير التضامن الاجتماعي بفتح ملف الجمعيات والمؤسسات الخيرية، ومنها جمعية أنصار السنة، التي "دخل في حسابها 269 مليون جنيه، لم يُصرف منها على الفقراء إلا 30 مليون جنيه فقط، وذلك للوقوف على حقيقة هذه الأموال ومن أين تأتي وفيم يتم إنفاقها".

وأكد زايد أن مصر وغيرها من الدول تمر بظروف انتشر فيها الفكر المتشدد، الذي قد يؤدي لفتن طائفية، وتموله دول خارجية هدفها تفتيت المنطقة العربية، وهو ما يدفع ثمنه شعب مصر والجيش والشرطة الآن، وهذا "ما يجعلنا نتمسك بأن يكون الأزهر الشريف الجهة المسؤولة عن نشر الإسلام الوسطي".

وأوضح أن ما يحدث في مصر منذ سنوات طويلة من نشر للفكر المتشدد على يد من يسمون أنفسهم أئمة ودعاة، جاء بعد عودتهم من ، متسائلا: "كيف يُسمح لمن درس الطب والهندسة وغيرها بإلقاء الخطب والمحاضرات في الفقه الإسلامي، وهم لم يتعلموا بطريقة صحيحة على يد علماء الأزهر، وهبطوا علينا وأصبحوا أئمة ودعاة بعد عودتهم من السعودية؟"، مؤكدا أن ذلك الفكر ساهم في نشر الفتن وزرع الكره في قلوب الشباب تجاه أئمة ودعاة نقدرهم، كالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والمفتي السابق الدكتور علي جمعة.

ON Sport