أخبار عاجلة

الأسد: لا قلق من قرار الأمريكى البريطانى الفرنسى فى مجلس الأمن

الأسد: لا قلق من قرار الأمريكى البريطانى الفرنسى فى مجلس الأمن الأسد: لا قلق من قرار الأمريكى البريطانى الفرنسى فى مجلس الأمن

أكد الرئيس السورى بشار الأسد، أنه "لا يوجد قلق" لديه من مشروع القرار المقدم من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لمعاقبة سوريا إذا لم تلتزم بتسليم كافة الأسلحة الكيماوية.

وقال الأسد فى مقابلة مع تليفزيون الصين المركزى: "لا يوجد لدينا قلق لسببين: الأول أن سوريا تلتزم بكل الاتفاقيات التى توقعها.. الجانب الآخر الذى يطمئننا هو الدور الذى تلعبه الصين وسوريا فى مجلس الأمن حتى لا يتم العدوان على سوريا"، معتبرا أن "ما تقوم به هذه الدول الثلاثة الهدف منه هو أن يظهروا منتصرين أمام عدو وهمى يفترضونه سوريا".

وأضاف أن "العقبة الوحيدة أمام خبراء ومفتشى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية هو الوضع الأمنى فى المناطق التى يسيطر عليها /الإرهابيون/ الذين قد يقومون بأعمال تعوق عمل المفتشين".

وأكد الأسد أن "الجيش العربى السورى يسيطر على الأسلحة الكيماوية السورية".

وحول مدى تأثير نزع السلاح الكيماوى السورى على أداء الجيش السورى، قال الأسد: "الجيش السورى بنى على أساس الحرب التقليدية وهذه الأسلحة لا علاقة لها بهذا الموضوع.. وأسلحة الدمار الشامل تستخدم فى حالة الأسوأ فقط"، مشيرا إلى أن سوريا كانت بدأت تجهيز ترسانة الأسلحة الكيماوية فى الثمانينيات بسبب الفجوة فى الأسلحة التقليدية مع إسرائيل.

وكشف أن الأسلحة التى سيحصلون عليها من من أهمها أسلحة الدفاع الجوى نظرا لخطورة سلاح الجو الإسرائيلى.

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365