كثرة التعرض للأزمات اليومية تصيب الأفراد بالاضطرابات النفسية

كثرة التعرض للأزمات اليومية تصيب الأفراد بالاضطرابات النفسية كثرة التعرض للأزمات اليومية تصيب الأفراد بالاضطرابات النفسية

جسم الإنسان يمثل فى جوهرة واحدة و دينامية متفاعلة، حيث يؤثر وتتأثر كل أجهزته ووظائفها ببعضها البعض كل هذا يعرض الإنسان إلى حالة من عدم الاستقرار النفسى ويجعله فى حالة ضيق نفسى مستمر، يوضح الدكتور جمال شفيق أحمد ـ أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، أنه ثبت من خلال نتائج مختلف الدراسات والأبحاث النفسية المرتبطة بتقصى المشكلات والاضطرابات والأمراض التى تصيب الأفراد بسبب كثرة تعرضهم لفترات الحروب أو الكوارث الطبيعية، والمشكلات الاجتماعية والاقتصادية والمادية والمتفاقمة.

يقول جمال إنها تتقارب إلى حد كبير من حيث مضارها أو انعكساتها ومساوئها النفسية والعصبية والجسمية، حيث تبين أنه دائما عقب معايشة الأفراد و معاناتهم البالغة للشد النفسى والعصبى.

لافتاً إلى أن ذلك يؤدى إلى الإصابة بضغط الدم المرتفع مع خفقان وسرعة في ضربات القلب، وزيادة فى حموضة المعدة وكذلك أمراض القولون العصبى أو الاكزيما الجلدية، وحالات من الصداع الشديد، والميول الإكتئابية، وزيادة درجة القلق والتوتر النفسى والمخاوف المرضية وأيضا الإصابة بمرض شد الشعر العصبى، وقضم الأظافر، وقد يصل الأمر فى بعض الحالات الشديدة إلى التفكير فى الانتحار ، والميول الانتحارية ، بل محاولة الانتحار.

مصر 365