أخبار عاجلة

رفع عدد الفائزين بالنقاط البيضاء إلى 1000 شخص

رفع عدد الفائزين بالنقاط البيضاء إلى 1000 شخص رفع عدد الفائزين بالنقاط البيضاء إلى 1000 شخص

أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي أنه سيتم منح ألف شخص من الملتزمين مرورياً هدايا مادية وعينية قيّمة نظير التزامهم المروري لمدة عام كامل وفقاً لنظام النقاط البيضاء الذي تنفرد به شرطة دبي.

جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية رعاية بين القيادة العامة لشرطة دبي متمثلة في معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي ومجموعة الحبتور متمثلة في محمد الحبتور نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة لرعاية نظام النقاط البيضاء للعامين المقبلين.

بحضور اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، وذلك بهدف تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في دبي بهدف خلق مبادرات ومشاريع مجتمعية بما ينعكس على مصلحة الوطن والمواطن، والحفاظ على أرواح السائقين والحد من الحوادث القاتلة والاهتمام بأمن الطرق والسلامة العامة.

ردود ايجابية

وقال الفريق تميم إن شرطة دبي رصدت ردود فعل إيجابية بنظام النقاط البيضاء، وإنه من حق الملتزمين أن يتم تكريمهم ليكونوا قدوة ونموذجاً إيجابياً للآخرين، منوهاً إلى أن شرطة دبي حققت حتى الآن نسبة 2.6 % لكل مئة ألف نسمة من السكان، وأنها مازالت تحافظ على المركز الثالث في وقوع وفيات جراء الطرق عالمياً.

مشيراً إلى أن شرطة دبي تحذر الشباب من القيادة بطيش وتهور والتسابق على الطرقات وأنها تواجه هذه السلوكيات بإجراءات صارمة.

ولفت الفريق تميم إلى أن شرطة دبي تعمل بمبدأ الثواب والعقاب وإعطاء كل ذي حق حقه، وأنه سيتم إحلال العاملين في ضبط الطريق من كبار السن بآخرين من الشباب، وسيتم تكثيف تواجدهم على الطرقات، خاصة السريعة والخارجية والتي تقع عليها وفيات خطرة.

جهود كبيرة

ومن جانبه، أثنى محمد الحبتور على الجهود الكبيرة التي تبذلها شرطة دبي في مجالات التوعية المجتمعية والمرورية، لافتاً إلى أن نظام النقاط البيضاء تنفرد به شرطة دبي على مستوى العالم، وأنه بموجب هذه الاتفاقية التي تستمر لعامين قابلة للتجديد ستقوم مجموعة الحبتور برعاية نظام النقاط البيضاء.

وأشار اللواء الزفين إلى أن شرطة دبي تسعى بشتى الطرق إلى تحقيق الهدف المنشود بالوصول بأعداد الوفيات إلى صفر % لكل مئة ألف نسمة من السكان بحلول عام 2020، وأنه يجب أن يوضع في الحسبان زيادة أعداد السكان، لافتاً إلى أن الشاحنات وحوادث الدهس أكبر التحديات.