«السلام» عنوان حملة اليوم العالمي للعمل الإنساني في دبي

«السلام» عنوان حملة اليوم العالمي للعمل الإنساني في دبي «السلام» عنوان حملة اليوم العالمي للعمل الإنساني في دبي

نظمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية احتفالات بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني في دبي بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وسبق أن نظمت المدينة يوما عالميا من خلال حملة استمرت شهرا كاملا كانت حصيلتها مشاركة الآلاف من جميع أنحاء دولة الإمارات ليظهروا دعمهم من خلال تبادل الأفكار والإجابة عن السؤال " العالم يحتاج إلى المزيد من ماذا.. لتكون كلمة "السلام" هي الكلمة الأكثر شعبية واختيارا.

وتعاونت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية مع شركائها المحليين إضافة إلى المنظمات الإنسانية الدولية للاحتفال في دبي مول ومشاركين من جميع أنحاء العالم.

وتجاوزت مشاركة الأفراد 11 ألف شخص من 43 دولة وأكثر من 5000 شخص قاموا باختيار الكلمات الخاصة بهم.

وحضر الحفل وفود وممثلون عن شرطة دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ودبي ورلد سنترال وهيئة دبي للطيران وتيكوم ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ودبي للعطاء ومؤسسة دبي الطبية وغيرها من المؤسسات البارزة في دبي.

واستخدمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية تطبيقات تفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تم تطويرها من قبل المدينة وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني بمشاركة أكثر من 32 ألف مشارك من 102 جنسية وكانت الكلمات المختارة في دولة الإمارات بعد "السلام" هي الحب والاهتمام والإنسانية والاحترام.

 وتم خلال الحفل بث لقطات تلفزيونية خاصة باليوم العالمي للعمل الإنساني على جميع قنوات مؤسسة دبي للإعلام على مدار الشهر لنشر الوعي بالحملة وضمان تغطية إعلامية استثنائية.

وكان للشركات الخاصة الإماراتية دور بارز في دعم الحملة حيث قامت شركة "كرسنت انتربريزز" بدعم كلمة "رجال الأعمال" وفي كل مرة يتم اختيار هذه الكلمة يتم التبرع بدولار أميركي لدعم الحملة لتعكس هذه المبادرة دور القطاع الخاص في دعم العمل الإنساني والذي يركز على تلبية الاحتياجات الإنسانية بما في ذلك الغذاء والرعاية الصحية والتعليم.

وأعربت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية عن شكرها وتقديرها لجميع الداعمين الذين ساهموا في رفع الوعي حول الحملة ممثلين بمؤسسة دبي للإعلام ومؤسسة اتصالات وبرنامج وطني واكسبو2020 ودبي مول وإعمار الذين أسهموا في الارتقاء بدور دولة الإمارات في المجال الإنساني.

جدير بالذكر أن حملة اليوم العالمي للعمل الإنساني بدأت في 19 أغسطس الماضي بهدف تحويل الأقوال إلى أفعال بمشاركة عالمية لأكثر من1.5مليون شخص مع أكبر عدد من الأصوات لكلمة "التعليم."