أخبار عاجلة

إصابة شاب عشريني بعيار ناري في خورفكان

إصابة شاب عشريني بعيار ناري  في خورفكان إصابة شاب عشريني بعيار ناري في خورفكان

فتحت إدارة شرطة المنطقة الشرقية أمس تحقيقاً في قضية إطلاق نار على شاب عشريني يدعى "أ، ع" في مدينة خورفكان.

وتشير التفاصيل التي أوردتها مصادر القيادة العامة لشرطة الشارقة إلى ورود بلاغ إلى غرفة العمليات بإدارة شرطة المنطقة الشرقية يفيد بوجود شخص مصاب بطلق ناري على الطريق العام بمنطقة حطين في مدينة خورفكان، وعلى إثره انتقلت على الفور دوريات الانجاد والإسعاف ورجال التحريات والمباحث الجنائية إلى موقع الحادث.

حيث تبين وجود شخص مصاب بطلق ناري بساقه، وتم نقل المصاب إلى مستشفى خورفكان.. وتشير المتابعة الصحية الأولية إلى تلقي المصاب العلاج اللازم وحالته الصحية مستقرة بعد إجراء عملية له.

وقال العقيد عبدالله بن عامر مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية خلال مداخلة له عبر برنامج "الخط المباشر" الذي يبث عبر إذاعة وتلفزيون دولة الإمارات العربية المتحدة من الشارقة، إن حادث الاعتداء الذي وقع على شخص في مدينة خورفكان كان مسألة شخصية، حيث بدأ بخلاف ثم تطور إلى مشاجرة أدت إلى إصابة أحد الأشخاص.

تفاصيل

وأضاف بن عامر أن مجموعة من الشباب، قدر عددهم بخمسة أفراد، وهم من أصحاب السوابق، وأعمارهم فوق 30 عاما، حدثت بينهم خلافات تطورت إلى مشاجرات، وتم الاعتداء على أحد الأشخاص بالضرب، وتم إلقاء القبض عليهم، واصطحاب المصاب إلى مستشفى خورفكان للعلاج.

وكان رجال التحريات والمباحث الجنائية بإدارة شرطة المنطقة الشرقية قد تمكنوا من القبض على خمسة أشخاص بعضهم من أصحاب السوابق إثر المشاجرة .

وأشارت مصادر أمنية موثوقة إلى تعرض المجني عليه الأول للطعن بواسطة السيف من قبل المتهم الرئيسي "ع، م" 30 سنة في راحة يده أمام باب مركبته قرب منزله.

وتكشفت لـ"البيان" تفاصيل حادثة إطلاق النار في منطقة حطين بأن المجني عليه في الساعة السابعة صباحا في وقت دوام الموظفين وطلبة المدارس، أصيب بطلق ناري من مسدس أثناء محاولته التهدئة والتدخل لفض ملابسات خلاف نشب بين شقيقه وبعض الأشخاص، بعدما تلقى اتصالا هاتفيا من قبل المتهم يشير إلى أن شقيقه سيكون التالي بعد أن قام بطعن صديقه بالسيف فجر أمس ودخل على إثرها المستشفى متأثرا بجراحه.

 حيث أخذ مركبته يرافقه شقيقه "المطلوب" بحثا عن المتهم للتفاهم، ليشاهده بمركبة أخرى يرافقه شخصان، وأخذ يتبعه حتى وصل إلى منزل ذوي المتهم ليخرج منها مباشرة ويطلق عليهما النار من سلاح كان بحوزته.

تدخل

وفي تلك الأثناء، توجهت الجهات الأمنية لموقع الحادث على الفور وتمركزت على مداخل الحي ووضعت نقطة تفتيش فيه وتم إعادة الهدوء للمنطقة.

وأجرت فرقة من الأدلة الجنائية مسحا شاملا لموقع إطلاق النار ورفعت الطلقة الفارغة التي استقرت في باب المنزل، وألقت القبض على المتهمين الرئيسين وعدد من أطراف القضية وإيقافهم، وشرعت جهات التحقيق في استكمال إجراءات الضبط الجنائي للواقعة والكشف عن ملابساتها.

شهادات

 

ذكر شهود عيان للبيان أن المركبات المارة بجانب الطريق وكذلك موظفون في جهات حكومية وطلبة مدرسة قريبة شعروا بصوت طلقتين مجهولتي المصدر داخل الحي. ما اضطرهم إلى الاختباء، فيما أسرعت إدارة المدرسة بإدخال أبنائها الطلبة إلى المدرسة حفاظاً عليهم.