أخبار عاجلة

داعية سلفى يطالب بتطهير الأزهر من تلاميذ مفتى الإخوان ووزير الأوقاف السابق

داعية سلفى يطالب بتطهير الأزهر من تلاميذ مفتى الإخوان ووزير الأوقاف السابق داعية سلفى يطالب بتطهير الأزهر من تلاميذ مفتى الإخوان ووزير الأوقاف السابق

كتب : محمد كامل الأحد 22-09-2013 09:43

طالب الدكتور محمد سعيد رسلان، الداعية السلفى، أحد رموز السلفية المدخلية فى ، بتطهير الأزهر الشريف من الدعاة الذين ما زالوا يدعون للنظام السابق والمنتمين للإخوان الذين تتلمذوا على يد عبدالرحمن البر، مفتى تنظيم الإخوان وعميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، وطلعت عفيفى، وزير الأوقاف السابق، وتأثروا بهما.

وقال: كثير ممن يتكلمون فى الدين من الفئات الضالة -وإن حُسبوا على طريق لا عنف فيه ولا تكفير- هم فى الحقيقة أصحاب التكفير، ووزارة الأوقاف حددت صفة معينة لكل من يعتلى منبراً يتبع مساجدها، هى أن يكون أزهرياً.

وأضاف: «لا بد من نصيحة لأولئك بضرورة تطهير الأزهر من الأجيال التى تربت على يد عبدالرحمن البر مفتى تنظيم الإخوان، الذى يشغل منصب عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، إلا أنه كان على منصة إشارة رابعة، وكان مفتيا للتنظيم»، موضحاً أنه كان معيدا ثم مدرسا مساعدا ثم مدرسا ثم أستاذا مساعدا ثم أستاذا ثم رئيس قسم ثم صار عميدا للكلية الأمر الذى جعل له تلاميذ بين جميع الأجيال.

وتابع: كان طلعت عفيفى وزير الأوقاف السابق عميدا لكلية الدعوة، تخرج من تحت يده من الأزهريين الذين يقفون على المنابر وفى المحافل، وكان من مستشاريه من هو أستاذ للحديث بكلية أصول الدين بقسم التفسير بطنطا وكان يقف على منصة إشارة رابعة. واستطرد: أولئك الرجال ربوا أجيالا من الأزهريين منحرفين انحرافا ظاهرا وباطلا وهم متعصبون، وينبغى أن يتطهر الأزهر منهم وإلا وقعت الأمة فى الشرك، بسوء نية، بحجب المعتدلين بحجة أنهم ليسوا أزهريين، مع تخلية المكان للأزهريين الذين يضمون كثيرا من المنحرفين الذين تخرجوا من تحت أيدى أولئك المذكورين فيكون بسوء نية إخلاء للمجال يصول ويجول، أو بحسن نية، متابعاً: لا بد من وجود معايير جديدة للتقييم، فالموجودة حاليا خطيرة لا عمق لها ولا تؤدى إلى خير.

شبكةعيونالإخبارية

DMC