أمين عام جامعة الدول العربية: مهمة المفتشين تحديد استخدام الكيماوي في سوريا وليس من استخدمه

أمين عام جامعة الدول العربية: مهمة المفتشين تحديد استخدام الكيماوي في سوريا وليس من استخدمه أمين عام جامعة الدول العربية: مهمة المفتشين تحديد استخدام الكيماوي في سوريا وليس من استخدمه
العربي: الجامعة العربية ترفض توجيه ضربة عسكرية أمريكية لسوريا

كتب : محمد عاشور الثلاثاء 03-09-2013 22:00

قال الدكتور نبيل العربي، أمين عام جامعة الدول العربية، إن المطلوب في الأزمة السورية هو وقف إطلاق النار، ووقف شلال الدم، لمحاولة الوصول لحل سياسي، مشيرا إلى أن مجلس الجامعة قرر وقف مشاركة سوريا في جامعة الدول العربية، لأن لم تلتزم بقرار صدر عام 2011 بوقف إطلاق النار.

وأضاف العربي، في حواره مع الإعلامي عماد الدين أديب، في برنامج "هنا العاصمة"، أن سوريا إحدى الدول المؤسسة لجامعة الدول العربي، وستعود مشاركتها فور انتهاء النزاع القائم حاليا، مؤكدا أن مهمة المفتشين هي تحديد مدى استخدام الأسلحة الكيماوية من عدمه، وليس تحديد من استخدمها.

وأشار إلى أن الغالبية العظمى من أعضاء جامعة الدول يريدون حل الأزمة وفقا لميثاق الجامعة والشرعية الدولية، لافتا إلى أن بعض الدول العربية تطالب بعدم إحالة الملف السوري لمجلس الأمن، وأن البعض ينأى بنفسه عن تحمل المسؤولية.

وقال إن مجلس الجامعة سينعقد حال توجيه ضربة لسوريا ليتخذ القرار المناسب، مؤكدا أن الجامعة ترفض توجيه ضربة أمريكية عسكرية لسوريا بعيدا عن الشرعية الدولية.

أخبار متعلقة

العربي: لا يمكن تجاهل 30 يونيو.. والاتحاد الإفريقي بدأ يستوعب الحقائق

العربي: حل الأزمة السورية من موسكو وواشنطن وليس من دمشق

العربي: جامعة الدول العربية لم تطالب بحل عسكري دولي في سوريا

وزير الخارجية يستقبل وفدا من "تيار الاستقلال" لمناقشة الأزمة السورية

DMC