علاج جديد للسمنة باستخدام مركبات بعض الديدان الطفيلية

علاج جديد للسمنة باستخدام مركبات بعض الديدان الطفيلية علاج جديد للسمنة باستخدام مركبات بعض الديدان الطفيلية

سلط الدكتور أحمد سمير خير الله المدرس بقسم الميكروبيولوجيا والمناعة بكلية الصيدلة - جامعة بنى سويف، الضوء على نتائج مثيرة لإحدى الدراسات التى أجراها فريق مشترك من العلماء من جامعات أمريكية وفرنسية وصينية، وتشير النتائج أن استخدام بعض المركبات التى تفرزها أنواع معينة من الديدان الطفيلية قد يمثل أملاً جديدا لعلاج الاضطرابات المصاحبة لمرض السمنة وزيادة الوزن.

وأشار خير الله إلى أن العديد من الديدان الطفيلية تقوم بإفراز مواد مضادة للالتهاب ذات تركيبة سكرية عندما تكون موجودة داخل جسم العائل، حيث تقوم هذه المواد بمساعدة الديدان على غزو الجهاز المناعى عن طريق تقليل معدل الالتهابات، ووجد العلماء خلال هذه الدراسة والتى أجريت على الفئران، أن تلك المواد السكرية لها فاعلية فى علاج اضطرابات التمثيل الغذائى المرتبطة بالسمنة، بما فى ذلك مقاومة الأنسولين وزيادة الكولسترول والدهون الثلاثية.

وأضاف خير الله أنه على الرغم من أنه لا تزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة مدى إمكانية استخدام هذه المركبات السكرية فى علاج اضطرابات مرض السمنة لدى الإنسان، إلا أن العلماء يرون فى تلك المركبات الجديدة أملا جديداً لإنتاج أدوية يمكن استخدامها من قبل الإنسان، كما أنه هناك تفاؤل كبير لدى العلماء بإمكانية تطوير اكتشافهم الحالى ليمكنهم من إنتاج علاجات فعالة تتضمن كل الفوائد المثيرة للديدان الطفيلية بدون الحاجة إلى استخدام الديدان نفسها.

جاءت هذه النتائج فى دراسة نشرت فى وقت سابق من هذا العام، بالدورية العلمية المرموقة "Nature Medicine".

مصر 365