الأمير تركي بن عبدالله يحث الطلاب على النهل من معين العلم

الأمير تركي بن عبدالله يحث الطلاب على النهل من معين العلم الأمير تركي بن عبدالله يحث الطلاب على النهل من معين العلم

تفقد المدارس في جنوب الرياض ونوه بالجهود التي تضطلع بها «التربية»

 ياسر المطيري (الرياض)

تفقد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة صباح أمس، عددا من المدارس بجنوب مدينة الرياض، في إطار حرص سموه على الوقوف على جاهزية المدارس في أول يوم من العام الدراسي الجديد. واستهل سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة جولته بزيارة لمدرسة الأسود بن وهب الابتدائية حيث كان في استقباله مدير المدرسة خالد بن جديد البقمي. واطلع سموه على استعدادات المدرسة لاستقبال العام الدراسي، حيث قام بجولة في أرجاء المبنى اطلع خلالها على الفصول ومعامل الحاسب الآلي والمكتبة وقاعات التدريب التي تضم برامج وورش عمل تقدم للطلاب والمعلمين.كما تابع الأمير تركي بن عبدالله التمارين الصباحية التي يقوم بها الطلاب في الطابور الصباحي، والتقى سموه بأولياء أمور الطلاب في الأسبوع التهيدي الذي أعدته المدرسة لاستقبال الطلاب المستجدين في الصفوف الأولية.بعد ذلك انتقل سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة إلى ثانوية الملك عبدالعزيز حيث كان في استقباله مدير المدرسة خالد بن نفل العتيبي.واطلع سموه على جاهزية المدرسة في استقبال الطلاب ووقف على الفصول والمعامل والصالات الرياضية التي تضمها المدرسة. عقب ذلك توجه سمو الأمير تركي بن عبدالله إلى مدرسة عقيل بن أبي طالب الإبتدائية، حيث كان في استقباله مدير المدرسة مرزوق بن فلاح القحطاني. ووقف سموه على التجهيزات التي أعدتها المدرسة لاستقبال طلاب المرحلة الإبتدائية، وتابع حركة الانصراف للطلاب من الطابور الصباحي ودخول الفصول. إثر ذلك، انتقل سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة إلى مدرسة الأمام الألوسي الثانوية، حيث استقبله مديرها عبدالله بن محمد الشهري.وشاهد سموه التجهيزات المعدة للعام الدراسي الجديد، واستمع إلى شرح عن نظام المقررات الذي تطبقه المدرسة والمتضمن خطة دراسية فصلية توزع على شكل مقررات دراسية إجبارية واختيارية تتيح للطالب أن يكون له خطة مستقلة عن جميع زملائه. وزار سمو الأمير تركي بن عبدالله مدرسة يوسف بن تاشفين المتوسطة، حيث كان في استقباله مدير المدرسة محمد بن عبدالله البشيري.وقام سموه بجولة في أرجاء المدرسة اطلع خلالها على إعداد المدرسة لاستقبال العام الدراسي الجديد وتجول سموه في المبنى المدرسي وشاهد ما يضمه من فصول دراسية وقاعات مطالعة ومعامل للحاسب الآلي ومختبرات.ونوه سموه في تصريح صحفي عقب الجولة بالجهود التي تضطلع بها وزارة التربية والتعليم لتهيئة البيئة المناسبة للطلاب، معربا عن شكره للقائمين على هذه الجهود من معلمين وإداريين.وحث سموه الطلاب على الجد والاجتهاد والمواظبة مع بداية العام الدارسي والنهل من معين العلم واستشراف المستقبل.وبين سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة أن وزارة التربية والتعليم قائمة على الإعداد والتجهيز وفقا للمتغيرات والمتطلبات في مدينة الرياض ومنها تقديم موعد الدراسة للتخفيف من الازدحام وتسهيل حركة المرور.