انطلاق حملة التوعية الأمنية بين الواقع والمأمول اليوم

انطلاق حملة التوعية الأمنية بين الواقع والمأمول اليوم انطلاق حملة التوعية الأمنية بين الواقع والمأمول اليوم

 عكاظ (مكة المكرمة)

تبدأ صباح اليوم أعمال الحلقة العلمية (التوعية الأمنية بين الواقع والمأمول) التي تنظمها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع الأمن العام في مدينة تدريب الأمن العام مكة المكرمة لمدة ثلاثة أيام.ويشارك في أعمال الحلقة العاملون في الأجهزة الأمنية المختلفة ومنسوبو لجان التوعية الأمنية، وإدارات العلاقات العامة والإعلام، والجهات ذات العلاقة بالموضوع من الدول العربية.وتهدف الحلقة إلى تحقيق عدد من الأهداف منها إكساب المشاركين مهارات في مجال التوعية الأمنية، والإلمام بأخلاقيات وسمات التعامل مع الآخرين، وتبادل الخبرات العلمية والعملية بين المشاركين من الدول العربية.وستناقش الحلقة مجموعة من الأوراق العلمية من أهمها إطار مقترح للتوعية الأمنية بمخاطر الإعلام الجديد، والمفاهيم التوعوية في المجالات الأمنية، ودور وسائل الإعلام الحديثة في التوعية ومواجهة الأزمات الأمنية، ودور الأسرة في التوعية الأمنية، ودور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الوعي الأمني، ووظائف الإعلام الأمني وأولويات تطويره، ومعايير برامج التوعية الأمنية.ويأتي تنظيم هذه الحلقة إدراكا من الجامعة لأهمية الدور التأثيري لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة كونها أهم مصادر التوعية الأمنية، حيث تسعى الحلقة إلى تلمس نقاط التوافق والتجاذب بين الاتصال ووسائل الإعلام التقليدية والجديدة سعيا للاطلاع على أسس تحقيق الجانب التوعوي الأمني وفق أهداف ومحاور الحلقة العلمية.وتعتبر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية المؤسسة العربية السباقة التي بادرت إلى تبني مفهوم «الإعلام الأمني» الذي تنفرد به الجامعة عربيا وإقليميا، وعملت وتعمل على ترسيخه وانتشاره حيث نظمت العديد من الندوات والحلقات والدورات التي تناولت موضوع «الإعلام الأمني».