أخبار عاجلة

قيمة مشاريع «صحة» في أبوظبي تفوق 3 مليارات درهم

قيمة مشاريع «صحة» في أبوظبي تفوق 3 مليارات درهم قيمة مشاريع «صحة» في أبوظبي تفوق 3 مليارات درهم

تعتزم شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، تنفيذ مشاريع متعددة بتكلفة اجمالية تبلغ 3.181 مليار درهم، مؤكدةأن مشاريع المنشآت الصحية الجديدة في إمارة أبوظبي سواء المستشفيات أو المراكز الصحية أو العيادات ومراكز الغسيل الكلوي، ستعيد تشكيل مفاهيم الخدمات الصحية الراقية خلال العشر سنوات المقبلة، بحيث تتسق جودة هذه الخدمات الصحية مع استراتيجية حكومة إمارة أبو ظبي لعام 2030، بما يعزز من كفاءة خدمات الرعاية الصحية في الإمارة وفق أعلى المعايير العالمية .

كما أكدت على تصميمها للمنشآت الطبية الجديدة وفق أرقى المقاييس الهندسية العالمية في ذات الوقت الذي تولي فيه حكومة أبو ظبي أهمية كبرى للقطاع الصحي سواء من حيث الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى والتوسع في إنشاء المزيد من المستشفيات والمراكز الصحية أو من خلال تشجيع الاستثمارات الصحية في القطاع الخاص، حيث من المتوقع زيادة عدد الأسرة المرخصة في المستشفيات والعيادات في عام 2015 إلى نحو 4600 سريراً، وذلك لتغطية احتياجات المرضى المقيمين في مستشفيات أبوظبي.

وقد اعتمد المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي مؤخراً، مشاريع إنشاء 12 منشأة صحية جديدة في إمارة أبو ظبي حتى عام 2017، منها إنشاء مراكز صحية جديدة ومستشفيات، مثل مستشفى السلع وغياثي، ومجمَع مستشفيات في موقع مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبو ظبي، تتكون من مستشفى عام ومستشفى للنساء والولادة، بديل عن مستشفى الكورنيش الحالي، ومستشفى للأطفال، لتصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية إلى 830 سريراً، إضافة إلى عدد من المراكز الصحية في أبو ظبي والمنطقة الغربية والشرقية.

مدينة الشيخ خليفة الطبية

وطرحت (صحة) مؤخراً مناقصة لإنشاء مستشفى الشيخ خليفة الطبي الجديد في وسط مدينة أبو ظبي ، وذلك للمقاولين المؤهلين ، ليكون عند اكتماله أكبر مستشفى في دولة الإمارات يستخدم أنظمة عالية الكفاءة ، ويجمع في الوقت نفسه بين عنصر التصاميم المعمارية التقليدية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وبين عنصر الحداثة.

وتسعى شركة (صحة) من خلال هذا التصميم لتجاوز التصاميم التقليدية للمستشفيات ، عبر إنشاء مجمع متكامل يضم مساحات حيوية عامة وذات طابع مميز ، وليأتي مثالاً على أفضل نتائج التصميم المستدام ، الذي يتوافق مع خطة أبو ظبي الاستراتيجية 2030 ، التي تركز على الاستدامة.

وتمتد مدينة الشيخ خليفة الطبية الجديدة على مساحة تصل إلى قرابة 300 ألف متر مربع من المباني ، إضافة إلى المساحات الخضراء والمساحات الترفيهية ، وستضم ثلاثة مستشفيات متصلة ببعضها ، لتحقيق أعلى مستوى من الكفاءة التشغيلية ، وتضم المستشفى العام ، مستشفى النساء والولادة ، ومستشفى متخصص للأطفال ، وستحتوي المدينة الطبية الجديدة على 830 سريراً ، وتوفر خدمات الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي لمختلف أفراد المجتمع.

وقد حصل تصميم المدينة الجديدة على جائزة أفضل مشروع مستشفى مستدام ، ضمن جوائز معرض الشرق الأوسط لبناء المستشفيات ومستلزمات بنيتها التحتية 2012 ، والذي عقد في دبي ، كما حاز الشهر الماضي على جائزة معهد المعماريين الأمريكيين أكاديمية العمارة للصحة لأفضل تصميم لمنشئة صحية ، وسيستخدم المستشفى عند اكتماله نظام الألواح الشمسية والخلايا الضوئية المركزة ذات الكفاءة العالية في استخدام الطاقة ، بالإضافة إلى الممارسات التقليدية ، مثل نظام تدوير المياه المستعملة ، وإعادة استخدمها للري في مناطق الحدائق في المستشفى.

مستشفى المفرق الجديد

صمم مشروع مستشفى المفرق الجديد باستخدام أرقى المقاييس الهندسية العالمية ، حيث يضم المستشفى الذي يقام على مساحة 300 ألف متر مربع من المباني ، إضافة إلى المساحات الخضراء والمساحات الترفيهية ، بسعة 739 سريراً ، وتوفير قسم متكامل للتشخيص ، و16 غرفة عمليات ، وقسم للولادة وحديثي الولادة .

وعدة اختصاصات أخرى ، بما يفي بمتطلبات المنطقة ، ويلبي احتياجات المرضى من الرعاية الصحية المتخصصة ، مثل أمراض الغدد الصماء ، أمراض الرأس والعنق ، الأورام وأمراض الدم ، العظام والروماتيزم ، الأمراض التنفسية ، المسالك البولية والكلى وأمراض الجهاز الهضمي والقلب والأوعية الدموية ، وغيرها من التخصصات التي لم تكن متوفرة في أبو ظبي ، وغالباً ما كان يتم إرسال المرضى للخارج لتلقي العلاج من هذه الأمراض.

وسيقدم مستشفى المفرق الجديد الذي يبعد عن مدينة أبو ظبي بنحو 35 كيلومتراً ، خدماته العلاجية في جميع التخصصات الطبية لأكثر من 1.5 مليون نسمة ، حيث من المتوقع أن يستقطب المستشفى الجديد حوالي 500 طبيباً ، و1800 من الكوادر الإدارية والفنية والتمريضية.

وصمم مستشفى المفرق الفريد والمتميز بأبراجه الأربعة ، الذي تقوم بإنشائه مجموعة الحبتور بتكلفة 2.2 مليار درهم ، باستخدام أرقى المقاييس الهندسية العالمية ، وسيتم استغلال الطاقة الصديقة للبيئة في المساهمة بتسخين المياه ، لتوفير جزء من الطاقة اللازمة للمستشفى ، وسيوفر المستشفى مواقف للسيارات تحت المبنى تتسع لما يزيد على 1350 سيارة.

ويتوقع المسؤولون في صحة أن المستشفى سيكون في المستقبل مركزاً إقليميا لعلاج حالات الحروق الحرجة ، إلى جانب أقسام متميزة في عدة مجالات طبية حيوية ، منها مجال الحوادث وطب العظام والقلب.

مستشفى العين الجديد

قبل الانتهاء من إنشاء مستشفى المفرق الجديد ، ستقوم (صحة) بالبدء في إنشاء مستشفى آخر جديد ، وهو مستشفى العين بمدينة العين ، والذي يمتد على مساحة 358 ألف متر مربع ، بسعة 719 سريراً ، منها 142 سريراً لإعادة التأهيل ، بتصاميم هندسية مميزة ، وتجهيزات طبية حديثة ، واختصاصات عديدة ، منها صحة المرأة ، ورعاية حديثي الولادة ،.

وكذلك صحة الأطفال ، وقسم الطوارئ ، وحدات للعناية المركزة ، والأمراض الباطنية ، والعظام ، وأقسام لكبار الشخصيات ، بالإضافة إلى مواقف للسيارات تحت المبنى تتسع لـ 1500 سيارة. وسيضم 40 سريراً في وحدة العناية المركزة ، و27 سريراً للرعاية المركزة بالمواليد الجدد ، ويتوقع الانتهاء من كافة أعماله عام 2020 ، علماً بأن المرحلة الأولى التي تشمل إنشاء مبنى المستشفى الرئيس ، سيتم الانتهاء منها سنة 2018.

السلع وغياثي

وأكدت شركة (صحة) أن العمل في المشروعين يجري وفقاً للخط الموضوعة ، حيث بلغت نسبة الإنجاز الكلي لمستشفى غياثي حوالي 33 % ، ونسبة إنجاز الأعمال الإنشائية والبناء 21 % ، في حين بلغت نسبة الإنجاز الكلي لمستشفى السلع 33 % ، ونسبة إنجاز الأعمال الإنشائية والبناء 21 % ، ويتوقع تسليم المستشفيين في النصف الأول من عام 2015.

وكان المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي قد اعتمد المشروعين في وقت سابق بتكلفة إجمالية 850 مليون درهم ، وبطاقة استيعابية تصل لـ 86 سريراًً ، ويقام مستشفى غياثي على مساحة كلية تقدر بنحو 39 ألف متر مربع ، ويضم 50 سريراًً قابلة للتوسعة في المستقبل ، ويشتمل على 6 غرف للعناية المركزة للكبار والصغار ، و44 سريراًً للمرضى المقيمين ، بالإضافة إلى 6 وحدات للغسيل الكلوي ، في حين يضم مستشفى السلع الذي سيقام على مساحة 28 ألف متر 36 سريراًً قابلة للزيادة .

ويشمل 6 غــرف للعناية المركزة ، و30 سريراً للمرضى المقيمين ، 16 سريراً للرجال و14 للنساء ، وغرف للتصوير الإشـــعاعي والتمريض والخدمات المساندة. ويضم المشروعان 104 وحدات لإسكان الطاقم الصحي والإداري في المستشفيين ، منها 65 وحدة سكنية في مستشفى غياثي ، وصممت كوحدات منفصلة لأربع فئات ، مع المسجد.

مستشفى الوقن

سيتم البدء قريباً في توسعة وتجديد مستشفى الوقن بالمنطقة الشرقية من إمارة أبو ظبي ، وذلك بعد موافقة اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي ، واعتمادها لمشروع توسعة وتجديد مستشفى الوقن ، بتكلفة إجمالية 98 مليون درهم.

وتهدف شركة "صحة" من وراء تجديد وتوسعة مستشفى الوقن ، والتي ستشمل توسعة وتجديد قسمي الطوارئ والعيادات التخصصية ، إلى توفير العديد من الخدمات الطبية ، خاصة أمراض النساء والولادة وغسيل الكلى ، إلى جانب توفير خدمات علاجية للمقيمين بالمنطقة ، وتخفيف أعباء السفر إلى مدينة العين لتلقي العلاج اللازم ، خاصة لمرضى الفشل الكلوي ، والنساء الحوامل اللائي بحاجة إلى عمليات قيصرية ، وسيوفر المستشفى الجديد خدمات صحية راقية ، تماشياً مع رؤية حكومة أبو ظبي 2030.

وستشمل أعمال التوسعة والتجديد إنشاء المباني الملحقة ، مثل مبنى سكن الأطباء ، وقسم الطوارئ الجديد ، وأعمال التجديد في العيادات الخارجية الحالية ، وإنشاء وتوسعة المستشفى الرئيس.

وضمن هذه التوسعة والتجديد ، سيتم إضافة عدد 10 أسرة للمرضى المقيمين ، ليصبح عدد الأسرة في المستشفى 25 سريراًً ، بما فيها أسرة العزل ، وكذلك إضافة 4 غرف للفحص بالعيادات التخصصية الخارجية ، ليصبح عدد غرف الفحص 14 غرفة ، وإضافة غرفة واحدة للعمليات القيصرية ، وغرفتي توليد LDR .

وإضافة غرفة واحدة للحالات المعدية للمرضى المقيمين ، وإضافة وحدة للفحص العاجل في الطوارئ ، وأربع وحدات في قسم الطوارئ ، ليصل العدد إلى 8 وحدات ، إلى جانب توفير جهاز واحد للتصوير الطبقي المحوري ، و5 وحدات جديدة لغسيل الكلى.

تجديد طوارئ مستشفى الرحبة

وسيتم البدء قريباً في توسعة وتجديد قسم الطوارئ في مستشفى الرحبة ، بتكلفة قرابة 33 مليون و600 ألف درهم ، وذلك لمواجهة الأعداد الكبيرة من المراجعين لهذا القسم ، نتيجة لموقعه على الطريق السريع بين أبو ظبي ودبي ، والزيادة السكانية المطردة للمناطق المحيطة بالمستشفى.

ويهدف مشروع التوسعة إلى زيادة الاستيعاب المستقبلي لقسم للطوارئ ، بنسبة من 7 إلى 10 % سنوياً ، وتقليص وقت الانتظار ، إذ استقبل طوارئ مستشفى الرحبة قرابة 40 ألف مراجع في النصف الأول من العام الجاري 2013 ، كما سيتم إضافة 18 سريراًً في قسم الطوارئ ، ليتضاعف العدد الحالي من الأسرة ، وسيتم توفير أسرة خاصة للأطفال ، وغير ذلك من المعدات التي سيكون لها أثر إيجابي كبير في سير العمل في القسم.

وتشتمل الأعمال إنشاء مباني التوسعة للطوارئ (مركز التروما) ، ومركز الفحص الأولي السريع ، وتجديد أنظمة مكافحة الحريق ، والتحكم الإلكتروني ، ونظام المراقبة ، ونظام الإنذار المبكر عن الحريق وتسرب الدخان.

مراكز صحية جديدة

 تتضمن خطط شركة صحة بناء وتجديد 23 مركزاً صحياًً بحلول 2018 وتقديم خدمات الرعاية الصحية لسكان أبوظبي وفقاً لأعلى المعايير العالمية. ومن بين المراكز الصحية التي تم افتتاحها خلال الأعوام الخمسة السابقة: مركز خليفة أ الصحي، مركز السمحة الصحي، مركز المقطع ، ومركز مدينة محمد بن زايد ، مركز البطين ، ومركز الظفرة لطب الأسرة.

ومن المراكز التي تم تجديدها مركزا النهضة ومركز الختم. كما تم افتتاح مركز مدينة محمد بن زايد الشهر الماضي أمام المراجعين ، ومنتظر افتتاح مركز الشامخة الصحي خلال الربع الأخير من السنة الحالية ، ويتم الآن العمل على إحلال وإنشاء مراكز صحية جديدة أخرى ، منها الزعفرانة والباهية وسويحان واليحر والزعفرانة والهيلي وعود التوبة والهير. وسيتم في المرحلة المقبلة إحلال مركز الخليج بمركز صحي جديد ، كما تشمل الخطة إنشاء مراكز صحية جديدة في كل من مدينة خليفة ( ب ) ، ومدينة الفلاح والطوية والظاهر والخبيصي.

 معايير عالمية

تم تصميم المراكز الجديدة وفق أحدث المعايير الطبية العالمية ، التي تراعي خفض استهلاك الطاقة والمياه ، والاستفادة القصوى من أشعة الشمس ، وفي نفس الوقت تأخذ بعين الاعتبار خصوصية وتقاليد دولة الإمارات ، إلى جانب تلبية الاحتياجات المستقبلية من توسعات أو إضافة خدمات جديدة ، لتوفر للمريض العناية الصحية الروتينية ،.

والخدمات الطبية رفيعة المستوى ، وفق رؤية شركة (صحة) ، المتمثلة في تقديم رعاية صحية للعملاء والمجتمع ، تماشياً مع أفضل المعايير الدولية ، وفي جو مريح دون عناء الذهاب إلى المستشفى ، ومما يؤكد أن شركة (صحة) مستمرة في دعم وتعزيز الخدمات الصحية ، وتوفير الخدمة الطبية وفق أعلى معايير الرعاية الصحية في كل ركن بإمارة أبو ظبي مهما كان بعد المكان ، ومهما كانت التحديات ، وذلك تيسيراً على المرضى ممن يقطنون في مناطق نائية للوصول إلى تلك الخدمات.