أخبار عاجلة

«التربية» تعين 217 معلماً ومعلمة في المناطق التعليمية

«التربية» تعين 217 معلماً ومعلمة في المناطق التعليمية «التربية» تعين 217 معلماً ومعلمة في المناطق التعليمية

باشرت الهيئات الإدارية والتدريسية دوامها في جميع المدارس الحكومية على مستوى الدولة وعدد قليل من المدارس الخاصة، وأكد مديرو المدارس الحكومية في دبي ألزام الهيئات بالدوام المحدد، حيث انتهت شركات النظافة من أعمالها بالإضافة إلى انتهاء كافة أعمال الصيانة، كما أنهم استعدوا لاستقبال الطلبة وأعدوا خططا لاستقبال الجدد وأخرى لتوزيع الكتب المدرسية، إذ عينت الوزارة 217 معلما ومعلمة في جميع التخصصات وتعمل حاليا على تعيين 107 آخرين.

وأبدى بعضهم تخوفهم حيال تأخر استلام نشرة تنقلات المعلمين بين المدارس حتى يتمكنوا من تحديد احتياجاتهم من المعلمين والهيئات الإدارية بعد انتهاء حركات التنقلات الداخلية بين المدارس، فيما اكدت الوكيل المساعد للعمليات التربوية فوزية حسن غريب، أن المناطق التعليمية ستقوم بحركة تنقلات المعلمين ابتداء من الاسبوع الجاري لينتظم كل منهم في المدارس لبدء العملية التدريسية في موعدها المقرر 8 سبتمبر بانتظام الطلبة في الدراسة.

وأوضحت أن الوزارة عينت 217 معلما ومعلمة في جميع التخصصات وتعمل حاليا على تعيين 107 آخرين ، مشيرة إلى أن الوزارة قامت بتوزيع المعلمين الجدد على المناطق التعليمية ليتم توزيعهم على المدارس على حسب الاحتياج.

وأفادت غريب أن المدارس الحكومية تسعى مع بدء دوام كوادرها التدريسية و الإدارية إلى وضع الخطط الكفيلة بجعل اليوم الدراسي أكثر جاذبية وتفاؤلا للطالب، بالإضافة إلى إعداد برامج منوعة لاستقبال الطلبة الجدد، وتسكين الشواغر من المعلمين والمعلمات، وتحديد نصاب الحصص طبقاً لاحتياجات كل مادة دراسية وتوزيع الجداول الدراسية.

إقبال

من جهتها قالت نوره أحمد موسى مديرة مدرسة احمد بن سليم للبنين للمرحلة الابتدائية، إن هناك إقبالا متزايدا على المدارس الحكومية من قبل المواطنين، موكدة على إعداد خطة لتسليم الكتب للطلبة في الصفوف حيث تتولى كل معلمة توزيعها على طلبتها لضمان عمليه توزيع منظمة.

وأوضح بأن اليوم سيتم تسليم الطلبة الزي المدرسي حيث تم الاتفاق مع شركتين لتوفير الزي بأسعار مناسبة لأولياء الامور، مشيرة إلى أن مدرستها بها 500 طالب، و38 معلمة.

وأشارت موسى، إلى أنها في انتظار التعميم الرسمي من المنطقة بشأن التنقلات الداخلية حتى تستطيع أن تحصر احتياجاتها من الهيئات التدريسية والادارية.

ومن جانبه، اجتمع منصور شكري مدير مدرسة ثانوية دبي للبنين، مع الهيئات الادارية والتدريسية، لوضع الخطط، واكد على تواجد الكتب في المخازن حيث سيتم توزيعها على الطلبة في أول يوم دراسة، كما تم توزيع الحصص الدراسية وفقا لنصاب الحصص المعتمد من وزارة التربية والتعليم.

وأفاد بأنه بانتظار نشرة تنقلات المعلمين بين المدارس، حيث باشر أمس المعلمون في مدارسهم التى هم مسجلون فيها في الأساس ثم يتم أخذ إخلاء طرفهم ومن ثم يباشرون عملهم في المدارس المنقولين إليها، حيث نقل عدد من معلميه وينتظر المعلمين الجدد المنقولين لمباشرة عملهم في مدرسته.

وأوضح شكري، أن هناك تنسيقا بين المدارس لتوضيح عمليات التنقلات الداخلية، ومن ثم يتم التنسيق مع إدارة الموارد البشرية في وزارة التربية والتعليم في حال وجود نقص في المعلمين، حيث يتم تحديد النقص وفقا لحركة التنقلات.

وناقش خلال الاجتماع الجدول المدرسي والتغيرات التي طرأت عليه، كما تم استعراض الخطة الفصلية التي نفذتها إدارة المدرسة خلال السنوات السابقة الوقوف عند البرامج المنفذة ونجاحها والبرامج التي لم تنفذ، وأضاف إنه تم مناقشة القضايا التربوية التي تخص الميدان المدرسي والعمل على تلافي السلبيات التي ظهرت في الفترة السابقة، و استمع مدير المدرسة لآراء بعض المدرسين للعمل على تطوير المدرسة وتنفيذ المزيد من البرامج المشجعة و المستقطبة لمواهب الطلبة.

كما ناقش تطبيق برنامج التربية العسكرية "البيارق" التابع للقوات المسلحة في أربع مدارس في دبي للمرحلة الثانوية ابتداء من العام الدراسي الجديد، كتجربة للبرنامج على الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر، ويستهدف الطلبة المواطنين، على ان يتم أخذ حصة من حصص التربية الرياضية كون هذا البرنامج فيه جانب كبير رياضي، بواقع حصة دراسية نظرية وأخرى عملية من كل أسبوع للطلبة المشمولين، لتحقيق نتائج كبيرة على الطلبة المنخرطين، فالبرنامج.

كما حققها في مدارس أبوظبي والعين ورأس الخيمة، وعجمان، مثل تغيير سلوكيات الطلبة السلبية، وتعزيز جانب الانضباط عندهم، وتأهيلهم ليكونوا حماه للوطن بعد تدريبهم على الأسلحة وتوعيتهم أمنيا وعسكريا، مع محاربة السمنة نتيجة التدريبات الرياضية.

وقال جمال حسن الشيبة مدير مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية إنه عقد اجتماعا مع أعضاء مجلس الإدارة لمناقشة جدول المستجدات الميدانية لبدء العام الدراسي الجديد، موضحا أنهم ناقشوا التنقلات المدرسية، وذكر أنهم ناقشوا توزيع الحصص على المدرسين ليعرف كل منهم الصفوف التي سيدرسونها هذا العام.

كما تحدث مدير المدرسة مع ( أمين السر ) عن استلام الكتب من المخازن ليطمئن على وصولها ليتم ترتيبها وتوزيعها في اليوم الأول من دوام الطلاب وكذلك ناقشوا في الاجتماع عن تواصلهم مع الشركة الموردة للملابس المدرسية الموحدة الذي تم اعتمادها من منطقة دبي التعليمية وآلية توزيعها على طلاب المدرسة.

أبوظبي

كما بدأت صباح أمس الاستعدادات بمدارس أبوظبي للعام الدراسي الجديد وذلك مع انتظام الهيئات الادارية والتدريسية بالدوام، وحرصت إدارات المدارس من اليوم الأول على وضع الخطط الدراسية وإعداد الجداول وتنظيم عمليات توزيع المعلمين واستقبال الجدد منهم وكذلك توزيع قوائم الطلبة على الصفوف الدراسية.

وأوضحت شيخة الزعابي مديرة مدرسة فاطمة بنت مبارك (حلقة ثانية) أنهم من اليوم الاول تم الاجتماع مع الكوادر الادارية والتدريسية للحديث حول خطة العمل المدرسية والخطوط العريضة التي تتعلق بسياسات المجلس فيما يخص العملية التعليمية عامة، مشيرة إلى أنها تسلمت ادارة هذه المدرسة هذا العام وهي مدرسة جديدة عليها لذا فالأمر يتطلب جهدا اكبر لوضع قاعدة عمل واضحة ومشتركة وتعاونية مع كافة العاملين.

وأضافت إنه خلال فترة دوامهم يستعدون لاستقبال الطلبة في الأسبوع المقبل من خلال التأكد من توفر كافة الكوادر التعليمية والتدريسية حيث لديها كافة الاحتياجات وخاصة المعلمات الأجنبيات المعنيات بتدريس الرياضيات واللغة الانجليزية للصف السادس ضمن النموذج المدرسي الجديد، ولكن لديها معلمتان في إجازة وضع وتعمل على التنسيق مع المجلس لتوفير بديل لهما لحين عودتهما.

500 طالبة

من جانبها ذكرت عائشة الشامسي مديرة ثانوية عائشة، أن الأسبوع الاول من دوام الهيئات التدريسية والإدارية هام وأساسي لإعداد البيئة المدرسية لاستقبال الطلبة، خاصة أن مدرستها استقبلت طالبات اضافيات نتيجة الدمج مع مدرسة فلسطين الثانوية ولديها أكثر من 500 طالبة هذا العام، لهذا فإنهم يقوموا حاليا بجهود لتوزيع الطالبات على الفصول وتوزيع المعلمات على المراحل الثانوية المختلفة في ظل اكتمال أعداد الكوادر العاملة لديها بالمدرسة،.

مشيرة الى أهمية التأكيد على خطة العمل المدرسية ودعم الجوانب الايجابية التي ساهمت في تحقيق تميز لأداء المدرسة، منوهة بأن اثنتين من طالباتها تمكنتا العام الماضي من أن تكونا بين أوائل الثاني عشر على مستوى الدولة وهذا إنجاز للمدرسة وتأمل أن تستمر مسيرة التميز لديها وتزداد أعداد الطالبات المتفوقات والمنافسات على المراتب الأولى هذا العام أيضا.