أخبار عاجلة

طبيب أطفال: احذرى اختلاط الأعراض عند تسنين الأطفال

طبيب أطفال: احذرى اختلاط الأعراض عند تسنين الأطفال طبيب أطفال: احذرى اختلاط الأعراض عند تسنين الأطفال

الاهتمام بالطفل وبالأعراض المرضية التى تظهر عليه لا شك أنها بداية الاهتمام بالطفل، ولكن احذرى أن تختلط عليك الأعراض المرضية لتسنين الطفل، خاصة وأن تلك الأعراض تتشابه مع أمراض أخرى.

وقال الدكتور أحمد صلاح أخصائى أمراض الطفولة وحديثى الولادة التسنين هى فترة تنبيت الأسنان لدى الطفل، ويبدأ الطفل فى التسنين منذ عمر 5 إلى 7 شهور إلا أن هناك بعض الأطفال يتأخر التسنين إلى عمر 13 شهر وغالبا لا يرافق التسنين أى أعراض مرضية.

وأضاف صلاح أنه تظهر أعراض التسنين على بعض الأطفال مثل سيلان لعاب الطفل وتهيج اللثة وبزوغ السن، ويقوم الطفل بمضغ يده وارتفاع درجة حرارة الطفل ولكنها لا تتجاوز 38 درجة، وهناك بعد الأطفال يقومون بشد أذانهم، وقد يفقد الطفل الشهية ولا يميل للرضاعة.

وحذر صلاح الأم من أن تخلط بين أعراض التسنين وأعراض أمراض أخرى كأن تكون درجة الطفل مرتفعة أكثر من 38 درجة، فهذا يعنى أن الطفل يعانى من التهاب بالأمعاء، تسبب فيه وضع الطفل أشياء فى فمه نتيجة التهاب اللثة مما يؤدى إلى انتقال بكتريا إلى معدته.

وأكد أن الطفل إذا كان يشد أذنه ويضع يده بصورة كبيرة على أذنه يكون بسبب الالتهاب بالإذن الوسطى خاصة إذا ارتفعت درجة الحرارة، مضيفا "لكى تريحى الطفل وتقللى من الألم الذى يشعر به يمكنك إعطاؤه سكاتة أو عضاضة طبية لأنها تريحة ولكن يجب الحفاظ على نظافتها وتعقيمها كما يمكن للام أن تضع إصبعها بعد تنظيفه لتقوم بتدليك اللثة، كما حذر من إعطاء الطفل جسما غريبا يضعه فى فمه حتى لا يحدث اختناق".

وأوضح "أما إذا كان الطفل يعنى من تسنين ويعانى من الالتهاب اللثة يمكنك استخدام بعض المراهم أو الأدوية، ولكن لا يجب أن تستخدم إلا تحت إشراف الطبيب".

مصر 365