مستشارة الرئيس المصري:زيارة محمد بن زايد تعكس حرص الإمارات على دعم مصر

مستشارة الرئيس المصري:زيارة محمد بن زايد تعكس حرص الإمارات على دعم مصر مستشارة الرئيس المصري:زيارة محمد بن زايد تعكس حرص الإمارات على دعم مصر

ثمنت مستشارة الرئيس المصري لشؤون المرأة سكينة فؤاد الموقف الخليجي المساند لثورة 30 يونيو، وبشكل خاص الموقف الإماراتي – السعودي، مؤكدة أنه كان للإمارات والسعودية دور بارز في دعم الثورة المصرية، ومنع اي مخطط  لاستهداف .

وأشادت في هذا السياق بزيارة ، الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمصر على رأس وفد رفيع المستوى، مؤكدة "حرص المسؤولين الإماراتيين على التعرف على مشاكل مصر عن قرب، في محاولة لتقديم يد العون والمساعدة بشكل عملي"، مشيرة إلى المساعدات الاقتصادية التي قدّمتها دولة الإمارات خلال الأيام الماضية.

وأكدت فؤاد في تصريحات لـ 24 أن هذا الدعم يعد دليلاً ملموساً على حرص حكومة الإمارات على مساندة مصر "حتى تخرج من محنتها، وتنجح في مقاومة الإرهاب الذي ستمتد خطورته إلى جميع الدول العربية، حال عدم مواجهته"، بحسب قولها.

وأوضحت أن أبرز الجوانب الإيجابية للموقف الإماراتي تجاه مصر، يتمثل في التأكيد على قوة العلاقات العربية وعودتها إلى وضعها الطبيعي.

وشددت مستشارة الرئيس المصري على أن "مصر لن تنسى من ساعدها، ومن أساء إليها ووقف ضدها وتاجر بالدم" ووجهت رسالة للإمارات قيادة وحكومة وشعباً مفادها: "الشعب المصري أدرك مدى حبكم له، وأظهرتم معدنكم الأصيل والطبيعي تجاه أشقائكم المصريين".