الأزهر يرفض توجيه ضربة عسكرية لسوريا

الأزهر يرفض توجيه ضربة عسكرية لسوريا الأزهر يرفض توجيه ضربة عسكرية لسوريا

كتب : الأناضول منذ 9 دقائق

أعلن الأزهر رفضه للضربة العسكرية الدولية المحتملة للنظام السوري، مستنكرا في الوقت ذاته "استخدام الأسلحة الكيميائية أيا كان مستخدمها".

وقال في بيان رسمي وصل مراسل الأناضول نسخة منه اليوم "إن الأزهر الشريف وهو يؤكد على استهجانه لاستخدام الأسلحة الكيميائية، آياً كان مستخدمها، وعلى حق الشعب السوري في تقرير مصيره واختيار حكامه بحرية وبشفافية تامة؛ يعبر عن رفضه الشديد واستنكاره للضربة العسكرية المحتملة لسوريا".

ووصف تلك الخطوة بأنها "تتخطى كل الحدود والأعراف الدولية، الأمر الذي يشكل اعتداءًا وتهديداً للأمة العربية والإسلامية، واستهتاراً بالمجتمع الدولي وتعريض السلم والأمن الدوليين للخطر".

ويتزايد الحديث عن احتمالات توجيه ضربة عسكرية تقودها الولايات المتحدة للنظام السوري في حال ثبوت استخدامه للأسلحة الكيمياوية في منطقة الغوطة بريف دمشق (جنوب سوريا) قبل أيام، ما أسفر عن مقتل نحو 1600 شخص وإصابة 10 آلاف آخرين معظمهم من النساء والأطفال، وذلك بحسب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في حين ينفي النظام استخدامه لتلك الأسلحة.

وطلب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في خطابه أمس، تفويضا من الكونغرس ليشن هجوما على النظام السوري، في خطوة مفاجئة، لاسيما أنه كان في السابق يبدو رافضا لاتخاذ تلك الخطوة.

DMC