أخبار عاجلة

«راحة»

«راحة» «راحة»
تقديم الخدمات العمالية بنظام الساعة، تحت اسم «راحة» بإشراف تام من قبل الشركة للاستقدام، وهذه الخدمة ستقضي على فوضى الاستقدام، والانتظار لأوقات طويلة للحصول على عاملة منزلية، وتجنبنا تحكم الأسواق الخارجية وشروطها المجحفة، والقضاء على ظاهرة هروب العاملات وسماسرة التأشيرات، كل هذا الكلام نحن معك فيه، ولكن أين التفاصيل الأخرى المتعلقة بالأسعار، وهل سيترك المواطن السعودي البسيط بيد تذبذب المواسم التي تصل فيها الخادمة الى 4000 ريال، أم أن ستكون هناك تسعيرة محددة «للساعات» لا تتأثر بمواسم رمضان والعيد.حازم المطيري