أخبار عاجلة

العمدة خط الدفاع الأول لإنهاء الخلافات الأسرية

العمدة خط الدفاع الأول لإنهاء الخلافات الأسرية العمدة خط الدفاع الأول لإنهاء الخلافات الأسرية

مؤكدا التقارب مع شباب الحي .. رئيس المركز الغربي بصبيا:

  عبد الرحمن شار (جازان)

أكد الشيخ محمد بن سليمان قنوي عمدة ورئيس المركز الغربي بمحافظة صبيا بأن تكليفه بالمشيخة ومتابعة شؤون أهالي الحي والمنطقة الجغرافية التتي تتبعه شرف كبير ومبعث للسعادة لأن القيام على خدمة الناس ومتابعة شؤونهم ومطالبهم من أعظم القربات إلى الله تعالى ثم طاعة لولاة الأمر الذين يؤكدون على أهمية تلبية احتياجات المواطن، والسعي لراحته وإنجاز معاملاته وحل مشاكله. وأضاف القنوي أن العمدة يشارك أبناء حيه أفراحهم وأتراحهم، ويعتبر رجل أمن وإصلاح يقدم جهده في خدمة المواطنين.وعن تاريخ افتتاح المكتب الذي خصص لاستقبال أهالى المركز الغربي أضاف أنه تم افتتاح المكتب في 26/6/1428هـ بجوار الجامع الكبير بصبيا، وهو يشرف على خدمة منطقة جغرافية تمثل ثلثي محافظة صبيا، حيث تشمل من جهة الغرب الحكامية والكنانية شرقا والعروج جنوبا وأم القضب شمالا، حيث يعتبر المركز الغربي أكبر مركز بمحافظة صبيا، لافتا إلى أن المكتب يستقبل وينجز ما بين 30 - 40 معاملة يوميا.وأوضح القنوي أن مهام العمدة كثيرة ومتشعبة وتستغرق منه العمل على مدار الساعة لاسيما أنه يمثل رجل الأمن الأول في الحي ومهمته مراقبة السلوكيات في الحي، والحرص على استتباب الأمن ومحاربة كل ما من شأنه بث القلق في نفوس الأهالي.وبين أنه من الأعمال العديدة التي يضطلع بها رئيس المركز التعريف بالمستحقين والفقراء للجمعيات الخيرية، وإصلاح ذات البين بين المتخاصمين وحل بعض القضايا الأسرية والاجتماعية، وقال: «بحمد الله استطعنا في هذا الإطار التوسط في الإصلاح وتقريب وجهات النظر بين المختلفين وأسهمنا في عودة الوئام والاستقرار بين بعض الأزواج المتخاصمين».وأشار إلى أنه من المهام أيضا تقديم الكفالات الحضورية والغرامية للسجناء وبعض الجهات مثلما في الحوادث المرورية والقضايا الحقوقية والاجتماعية وأيضا تبليغ المطلوبين بالحضور عند الطلب، بالإضافة إلى الحفاظ على المرافق العامة والممتلكات الحكومية في الأحياء من العبث بها أو تخريبها ومراقبة المشبوهين في الحي والتبليغ عنهم للجهات المختصة والتبليغ عن أصحاب الأخلاق المنحرفة والمدمنين وتجار المخدرات إن وجدوا، ومرافقة رجال الأمن واللجان المختصة في أي أمر من أمور الحي أمنية كانت أو خيرية أو اجتماعية، أو في حال تفتيش رجال الأمن لمنزل داخل الحي بعد الحصول على إذن بتفتيشه، اضافة إلى التعريف بالمرأة من سكان الحي وكذلك يقوم العمدة أو رئيس المركز بتوقيع الوثائق والمشاهد، وإصدار التعاريف.وبين الشيخ القنوي أن أبرز المهام التي يقوم بها العمدة الحوار مع شباب الحي، للتعرف على آرائهم وتطلعاتهم وتعزيز وغرس مفاهيم حب الوطن والولاء للقيادة الرشيدة -حفظها الله- وتنبيههم الى ضرورة الابتعاد عن السلوكيات الخاطئة والأفكار المنحرفة والحفاظ على أوقاتهم وتجنب الوقوع والانزلاق في مخاطر المخدرات.