أخبار عاجلة

«البدوي»: فض اعتصام «رابعة» بالقوة كان «حتميًا».. ونرفض شويهه البرادعي

«البدوي»: فض اعتصام «رابعة» بالقوة كان «حتميًا».. ونرفض شويهه البرادعي «البدوي»: فض اعتصام «رابعة» بالقوة كان «حتميًا».. ونرفض شويهه البرادعي
قال الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد والقيادي في جبهة الإنقاذ الوطني، السبت، إن فض اعتصام رابعة العدوية بـ«الطرق السلمية لم يكن ليحدث أبدًا لأن الإخوان كانوا يشعرون بأن قوتهم أكبر من قوة الشعب والجيش والشرطة، وبالتالي ما كان الفض إلا بالقوة». وأشار «البدوي»»، في مقابلة تليفزيونية مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج «السادة المحترمون»، الذي يذاع على قناة «أون تي في»، إلى أن الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق كان قد طلب إطلاق سراح رئيس حزب الحرية والعدالة، محمد سعد الكتاتني، المحبوس على ذمة قضايا احتياطيًا، ولكن وزير العدل رفض ذلك، موضحا أن ذلك من أجل الحوار معه حول فض الاعتصام. وقال إن رفض وزير العدل يؤكد أن استقلال القضاء هو جزء أصيل من المجتمع المصري الحالي بالحرص على استقلالية القضاء، وإن القضايا المنظورة أمامه لايمكن التدخل فيها. من ناحية أخرى، قال «البدوي» إنه مع الإبقاء على جبهة الإنقاذ الوطني بتشكيلها القائم «من أجل الحفاظ على هذا المولود التاريخي، الذى خرج فى وقت خطير من التاريخ المصري». وأضاف «البدوي» أن شباب «جبهة الإنقاذ» كانوا جزءًا كبيرًا من حملة «تمرد»، مشيرا إلى أنه من الأفضل استمرار الجبهة على وضعها القائم من أجل الحفاظ على تلك المكتسبات. وتحدث «البدوي» عن البرادعي حيث أقر بـ«وجود أصوات داخل جبهة الإنقاذ تريد فصل البرادعي، وهو مستقيل بالفعل من الجبهة، ولكن هناك محاولات تشويه تعمل على الإساءة من شخص البرادعي وهذا مرفوض». وشدد «البدوي» على أنه لا حوار مع من حمل السلاح ضد الشعب والجيش المصري.