أخبار عاجلة

183 ألف طالب وطالبة يستفيدون من برنامج «كسوتي حقيبتي وجبتي»

183 ألف طالب وطالبة يستفيدون من برنامج «كسوتي حقيبتي وجبتي» 183 ألف طالب وطالبة يستفيدون من برنامج «كسوتي حقيبتي وجبتي»

    وجه صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم بإيداع مائة وخمسين مليون ريال في حسابات خمسة عشر ألف وأربعمائة وثماني مدارس تمثل المدارس المشمولة بخدمات مؤسسة تكافل الخيرية.

أوضح ذلك مدير عام مؤسسة تكافل الخيرية د محمد بن منصور العمران والذي أفاد بأن عدد الطلاب الذين ستشملهم المشاريع يزيد على مئة وثلاثة وثمانين ألف طالب وطالبة، وهم الطلبة الذين تم تقديم بياناتهم من المدارس عن طريق برنامج تكافل الإليكتروني موضحاً أن حصة كل طالب وطالبة في المشروع عن كل فصل دراسي تبلغ ثمانمائة ريال وتغطي نفقات برامج المؤسسة الرئيسة وهي (كسوتي، حقيبتي ، وجبتي).

وأكد العمران في حديثه حرص ومتابعة سمو وزير التربية والتعليم على أن تصل الإعانة في أسرع وقت ليتمكن الطلاب والطالبات وأسرهم من الاستعداد والتجهيز المبكر لبدء عام دراسي حافل بالنشاط والاستعداد.

وأضاف العمران بأن اللجان المتخصصة في كل مدرسة تقوم على متابعة أحوال الطلاب والطالبات المادية، وتقدير مدى الحاجة وتقديم المساعدة في إطار ضوابط وتعليمات مجلس أمناء المؤسسة ونظامها العام، مشدداً على أن اللجان - إضافة إلى تقييمها لحالات الطلاب والطالبات - تعمل على اختيار الأسلوب الأمثل لتقديم البرامج وتحديد نوعها بحيث تقدم عينية أو نقدية، وتحديد ما يناسب كل أسرة من حيث الصرف، وذلك في أجواء تربوية تعتني بالطالب، وتحافظ على خصوصية أسرته.

وفي ذات السياق رفع سمو وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء مؤسسة "تكافل" الخيرية شكره وتقديره باسم كافة منسوبي المؤسسة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله، على الدعم الكبير الذي تحظى به المؤسسة، وتخصيصه نصف مليار ريال سنوياً لأبنائه الطلاب والطالبات، وأكد أن "تكافل" تعمل الآن على دراسة عدد من البرامج والمشروعات التي تساند المؤسسة، وتضمن لها - بإذن الله تعالى - استدامة دورها الاجتماعي الرائد.

الجدير بالذكر أن "تكافل" هي مؤسسة مستقلة ذات شخصية اعتبارية، وتتمتع باستقلالية عملها وأنشطتها ويشرف عليها مجلس أمناء المؤسسة والذي يرأسه سمو وزير التربية والتعليم ويشمل في عضويته عدداً من أصحاب السمو والفضيلة والمعالي.