مطرانية القوصية بأسيوط تُشيع جثمان “شماس” يعمل بها بعد اختطافه وقتله

مطرانية القوصية بأسيوط تُشيع جثمان “شماس” يعمل بها بعد اختطافه وقتله مطرانية القوصية بأسيوط تُشيع جثمان “شماس” يعمل بها بعد اختطافه وقتله

شيعت مطرانية القوصية وأقباط المركز جثمان أحد الشماسين بها بالكنيسة بعد اختطافه منذ 21 الشهر الجارى وطلب فدية من أهله قدرها مليون و200 ألف جنيه من قبل الخاطفين ولكن لم تتمكن الأسرة من دفع الفدية فقام الخاطفين بقتله.

وكان قد ورد لمديرية أمن أسيوط إخطارًا من مأمور مركز شرطة القوصية يفيد وصول بلاغ من الأهالى بالعثور على جثة داخل جوال وملقاه فى الطريق.

وبالانتقال والمعاينة تبين أنها لشاب يدعى وحيد عبد المنعم يعقوب وهو نفس الشماس الذي تم الإبلاغ باختفائه بتاريخ 21 من الشهر الجارى متهمين مجهولين باختطافه مقابل فديه مليون ومائتي ألف جنيه.

تم التحفظ على الجثة بمستشفى القوصية المركزي ، وتحرر محضر بالواقعة وجار العرض على النيابة العامة .

أونا