الأردن يبحث إمكان إقامة مخيم جديد للاجئين السوريين تحسبا لأى طارئ

الأردن يبحث إمكان إقامة مخيم جديد للاجئين السوريين تحسبا لأى طارئ الأردن يبحث إمكان إقامة مخيم جديد للاجئين السوريين تحسبا لأى طارئ

بحثت اللجنة الأردنية العليا لشئون اللاجئين السوريين برئاسة رئيس الوزراء الأردنى عبد الله النسور السبت إمكانية إقامة مخيم جديد للاجئين السوريين ورفع الطاقة الاستيعابية لمخيم الزعترى تحسبا لأى طارئ فى الأزمة السورية، حسبما أفاد مصدر رسمى أردنى.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) "ناقشت (اللجنة) المستجدات الأخيرة المتعلقة بالأزمة السورية وبحثت إمكانية استكمال إنشاء وتجهيز مخيم جديد لاستقبال اللاجئين السوريين وبالتنسيق مع المؤسسات الدولية المعنية".

وأضافت الوكالة أن اللجنة بحثت كذلك "رفع القدرة الاستيعابية لمخيم الزعترى الذى يستقبل حاليا 130 ألف لاجئ إلى 150 ألفا وذلك بهدف استيعاب أعداد كبيرة من اللاجئين المتوقع دخولها إلى المملكة جراء أى تداعيات أو تصعيد فى الأزمة السورية بما فى ذلك احتمالية توجيه ضربة عسكرية لسوريا".

وشدد النسور على "ضرورة رفع أعلى درجات والجاهزية لدى مؤسسات الدولة كافة لمواجهة أى طارئ حتى وان كنا فى الأردن لسنا طرفا فى الأزمة السورية، مثلما لن نكون منطلقا لأى عمل عسكرى ضد سوريا".

وأضاف أن "حماية حدودنا وسلامة مواطنينا تتطلب اتخاذ الاحتياطات اللازمة والاستعداد لجميع الاحتمالات".

وقال وزير الدولة الأردنية لشئون الإعلام والاتصال، الناطق الرسمى باسم محمد المومنى خلال لقاء مع برنامج "ستون دقيقة" بثه التلفزيون الأردنى مساء الجمعة إن "موقفنا منذ البداية إننا كدولة ملتزمة بالتعاون الإنسانى الدولى وأننا لا نغلق حدودنا أمام المستغيث لأسباب إنسانية ولأسباب مرتبطة بالقانون الدولى وأيضا لأسباب قومية وإن بلدنا كان ملجأ لكثير من العرب الذين فروا إليه وهو شىء نفخر به".

وأضاف إن "كنا إمام تدفق للاجئين السوريين سوف يتم التعامل مع هذه الأمر بالتعاون مع المنظمات الدولية التى تقف هذه الأيام بالتشارك والتكامل مع المؤسسات الأردنية المختلفة من اجل التعاون مع هذا الأمر".

ويقول الأردن إنه استقبل أكثر نصف مليون ألف لاجئ سورى منذ بدء الأزمة فى الجارة الشمالية فى مارس 2011، منهم حوالى 130 ألفا بمخيم الزعترى قرب حدوده الشمالية مع سوريا.

مصر 365